عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 11-18-2016, 02:59 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,256
افتراضي الحلقة ( 937 ) من دين و حكمة - أحكــام الزنـــا 37 - الأخيرة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و نواصل على بركة الله تقديم سلسة إيمانية مباركة
حصرية لبيت و موقع عطاء الخير الإسلاميين و لتجمع المجموعات الإسلامية الشقيقة
يعدها و يكتبها لنا أخينا الأستاذ / هشام عباس محمود
عضو جمعية الكُتَّاب ببيت عطاء الخير


نواصل على بركة الله و نسأل الله العون و التوفيق

( الحلقة رقم : 937 )
{ الموضوع الثامن والعشرون الفقرة 37 – الأخيرة }
( أحكــام الزنــــا )

أخى المسلم
ونواصل معكم اليوم الموضوع الثامن والعشرون من مواضيع دين و حكمة

الحمد لله رب العالمين
و الصلاة والسلام على سيد الأولين و الأخرين
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
و من أهتدى بهديه إلى يوم الدين .
قال تعالى :

{ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ
وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ }

[ النور 2 ]
قال تعالى :

{ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً }
[ الإسراء 32 ]
قال تعالى :

{ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ
وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ
وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا }

[ الفرقان 68 - 69 ]

روى عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال :

( سألتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : أيُّ الذنبِ أعظمُ عندَ اللهِ ؟
قال : أنْ تجعل للهِ نِدًّا وهو خلقَك
قلتُ : إنَّ ذلك لعظيمٌ، قلتُ : ثم أيٌّ ؟
قال : وأنْ تقتلَ ولدَك تخافُ أن يَطعمَ معكَ
قلتُ : ثم أيٌّ ؟
قال : أن تُزاني حليلةَ جارِكَ ) .

أخرجه البخارى ومسلم

أخى المسلم :
حديثنا اليوم عن : أمراض الزناة النفسية
فلنبدأ على بركة الله تعالى
أمراض الزناة النفسية

والزنا يحدث فى مقترفيه أمراضا نفسية شاذة وعللا جنسيه مهلكة
وذلك لتأثير هذه الجريمة على المجموعة العصبية
ولانحراف المراكز العليا عن وظيفتها الطبيعية
حتى يغدو المرء بممارسة هذه العادة انسانا غير طبيعى ويغدو عليلا شاذا .

وامثال هذه الأمراض النفسية التى تحيط بالزناة وتفقدهم رجولتهم
أمراض العنف واحتمال الاذى والعشق الخيالى والنفور
وانعكاس الشعور وتحقير المرأة وغيرها من العلل الشاذة
بل ان الاغرب من ذلك ان الزنا يوقع مرتكبيه فى امراض اشد منه خطورة
ألا وهو اللواط اذ يبلغ الحال بالزانى ان تضطرب اعصابه
ويختل مركز الشعور الجنسى فى مخه ويزداد فساد مزاجه فيصبح لائطا

وثبت ان الذى يصاب بداء اللواط سواء عنده فعل او فعل به
فيغدو الزانى بما ذكرت وباء وشرا مستطيرا
قال تعالى :

{ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً }
[ الإسراء 32 ]

أخى المسلم
وهناك امراضا أخرى كثيرة اخطر من الامراض التى ذكرناها
قد كشفها العلم كالإيدز وغيره
وهذا ماجاء فى كتاب القرآن والطب للدكتور محمد وصفى ملخصاً .
نسأل الله السلامة والعافية .

أخى المسلم
بفضل الله وعونه وتوفيقه انتهينا من حلقات دين و حكمة وحد الزنا
نسأل الله تعالى السلامة والعافية لكل المسلمين من هذا الداء المدمر
انتظرونا مع حلقات جديدة وأحكام جديدة من ديننا الحنيف

ولا تنسونا من صالح الدعوات .

رد مع اقتباس