الموضوع: درس اليوم 4575
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-18-2019, 03:25 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 35,947
افتراضي درس اليوم 4575

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم
فضل الدعوة إلى الله



1 - الدعوة إلى الله أحسنُ الأقوال، وأشرف الأعمال:

قال تعالى:



{ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }

[فصلت: 33].



قال الحسن البصري رحمه الله:

"﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ

﴾ هذا حبيبُ الله، هذا وليُّ الله، هذا صفوةُ الله، هذا خيرةُ الله، هذا أحبُّ

أهل الأرض إلى الله، أجاب الله في دعوته، ودعا الناس إلى ما أجاب الله فيه

مِن دعوته، وعمل صالحًا في إجابته، وقال: إنني من المسلمين.."



2 - الدعوة إلى الله صدقة:

روى مسلمٌ عن أبي ذر رضي الله عنه

أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:



((وأمرٌ بمعروفٍ صدقةٌ، ونهيٌ عن منكر صدقةٌ))



3 - الداعية إلى الله يُكتَب له من الحسنات مثل طاعات مَن دعاه:

فمَن دعا رجلًا إلى الصلاة فصلَّى، كُتب له مثل صلاته، ومَن أرشد رجلًا

لتلاوة القرآن فَتَلا، كُتب له مثل تلاوته، ومَن حثَّ رجلًا على الصدقة

فتصدَّق، كان له مثل صَدَقَته، وهكذا.



والدليل ما رواه مسلمٌ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:



((مَن دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجورِ مَن تَبِعَه،

لا ينقص ذلك مِن أجورهم شيئًا))



4 - الداعية إلى الله تستغفر له جميعُ الكائنات:

فقد روى البزَّار - وصحَّحه الألبانيُّ - عن عائشة رضي الله عنها

أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:



((معلِّم الخير يستغفر له كلُّ شيءٍ حتى الحيتان في البحر))



5 - الداعيةُ يُثني اللهُ عليه في الملأ الأعلى:

فقد روى الترمذيُّ - وقال: حسن صحيح –

عن أبي أمامةَ الباهليِّ رضي الله عنه قال:

ذُكر لرسولِ الله صلى الله عليه وسلم رجلان: أحدهما عابد والآخَر عالم

فقال صلى الله عليه وسلم:



((فَضْل العالم على العابد كفَضْلي على أدناكم))،

ثم قال: ((إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرضين، حتى النملة

في جُحرها، وحتى الحوت - ليُصلُّون على معلِّم الناس الخيرَ))



قال أبو العالية: صلاة الله على العبد: ثناؤه عليه في الملأ الأعلى.



6 - الداعي إلى الله تناله دعوةُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم:

روى الترمذي وابن ماجه - وصحَّحه الألبانيُّ –

عن ابن مسعود رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:



((نضَّر الله امرأً سمع مقالتي فبلَّغها، فرُبَّ حامل فقه غير فقيهٍ،

وربَّ حامل فقهٍ إلى مَن هو أفقه منه))



7 - الأجر العظيم لمن اهتدى على يديه رجلٌ واحدٌ:

روى البخاري ومسلمٌ عن سهل بن سعد رضي الله عنه

أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي بن أبي طالب:



((فو الله لأن يهديَ الله بك رجلًا واحدًا خيرٌ لك من حُمر النَّعم))



8 - لقد بشَّر الله الدعاة إلى الله بالفلاح في الدنيا والآخرة، فقال سبحانه:



{ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ

وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }



أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس