عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-25-2016, 12:09 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 33,706
افتراضي الحلقة ( 902 ) من دين و حكمة - أحكــام الزنـــا 02


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و نواصل على بركة الله تقديم سلسة إيمانية مباركة
حصرية لبيت و موقع عطاء الخير الإسلاميين و لتجمع المجموعات الإسلامية الشقيقة
يعدها و يكتبها لنا أخينا الأستاذ / هشام عباس محمود
عضو جمعية الكُتَّاب ببيت عطاء الخير


نواصل على بركة الله و نسأل الله العون و التوفيق

( الحلقة رقم : 902 )
{ الموضوع الثامن والعشرون الفقرة 02 }
( أحكــام الزنــــا )


أخى المسلم

ونواصل معكم اليوم الموضوع الثامن والعشرون من مواضيع دين و حكمة

الحمد لله رب العالمين
و الصلاة والسلام على سيد الأولين و الأخرين
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
و من أهتدى بهديه إلى يوم الدين .
قال تعالى :

{ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ
وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ }

[ النور 2 ]
قال تعالى :

{ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً }
[ الإسراء 32 ]
قال تعالى :

{ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ
وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ
وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا }

[ الفرقان 68 - 69 ]

روى عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال :

( سألتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : أيُّ الذنبِ أعظمُ عندَ اللهِ ؟
قال : أنْ تجعل للهِ نِدًّا وهو خلقَك
قلتُ : إنَّ ذلك لعظيمٌ، قلتُ : ثم أيٌّ ؟
قال : وأنْ تقتلَ ولدَك تخافُ أن يَطعمَ معكَ
قلتُ : ثم أيٌّ ؟
قال : أن تُزاني حليلةَ جارِكَ ) .


أخرجه البخارى ومسلم

أخى المسلم :

حديثنا اليوم عن : هل الزنا جريمة قانونية ؟

فلنبدأ على بركة الله تعالى

اعتبر الزنا جريمة فانونية تستحق أقصى العقوبة لانه وخيم العاقبة،

ومفض إلى الكثير من الشرور والجرائم.

فالعلاقات الخليعة والاتصال الجنسي غير المشروع،

مما يهدد المجتمع بالفناء والانقراض، فضلا عن كونه من الرذائل المحقرة.

وهو أحد أسباب جريمة القتل، إذ أن الغيرة طبيعية في الإنسان،

وقلما يرضى الرجل الكريم، أو المرأة العفيفة بالانحراف ،

بل إن الرجل لا يجد وسيلة يغسل بها العار الذي يلحقه ويلحق أهله إلا الدم

والزنا يفسد نظام البيت، ويهز كيان الأسرة، ويقطع العلاقة الزوجية،

ويعرض الأولاد لسوء التربية مما يتسبب عنه: التشرد، والانحراف والجريمة.

وفي الزنا ضياع النسب، وتمليك الأموال لغير أربابها عند التوارث.

وفيه تغرير بالزوج: إذ أن الزنا قد ينتج عنه الحمل،

فيقوم الرجل بتربية غير ابنه

إن الزنا علاقة مؤقتة لا تبعة وراءها،

فهو عملية حيوانية بحتة ينأى عنها الإنسان الشريف.

وقد ثبت عمليا ثبوتا لا مجال للشك فيه عظم ضرر الزنا،

وأنه من أكبر الأسباب الموجبة للفساد وانحطاط الآداب،

ومورث لأقتل الأدواء، ومروج للعزوبة واتخاذ الخدينات،

ومن ثم كان أكبر باعث على الترف والسرف والعهر والفجور.

أخى المسلم

لماذا جعل الإسلام عقوبة الزنا أقصى عقوبة ؟

هذا ما سنعرفه فى الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى

انتظرونا ولا تنسونا من صالح الدعوات

رد مع اقتباس