http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-11-2019, 05:25 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 30,572
افتراضي الهدف الأساسي لفريضة الصوم

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )

الهدف الأساسي لفريضة الصوم



السؤال

ما هي الأهداف من وراء فرض الصوم على المسلمين،

وهل هناك هدف معين لكي يتسنى لي بحثه بشكل موسع ، ولكم جزيل الشكر



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



فإن التقوى هي الهدف الأساسي الذي فرض الله عز وجل من أجله الصيام

على العباد، قال تعالى:



{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ

كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }

(البقرة:183)



قال الإمام ابن كثير: لأن الصوم فيه تزكية للبدن،

وتضييق لمسالك الشيطان.. إلخ.



ومعنى التقوى: أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية، وعرفها ابن مسعود

رضي الله عنه بقوله: أن يطاع الله فلا يعصى، وأن يذكر فلا ينسى،

وأن يشكر فلا يكفر.



وعرفها علي بن أبي طالب رضي الله عنه بأنها: الخوف من الجليل،

والعمل بالتنزيل، والرضا بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل.



ومن العلماء من فسر التقوى بأنها الخشية من الله حق الخشية، ومؤدى هذه

التعريفات واحد، ولكي يؤتي الصوم النتيجة المرجوة منه، فلابد للصائم أن

يلتزم بآداب الصوم، وأن يتجنب ما يخدش فيه، قال صلى الله عليه وسلم:



( الصوم جنة، فإذا صام أحدكم فلا يرفث ولا يفسق،

وإن امرؤ سابه أو قاتله، فليقل: إني صائم، إني صائم )

رواه البخاري ومسلم.



ومعنى جنة: وقاية في الدنيا من المعاصي بكسر الشهوة،

وحفظ الجوارح، وفي الآخرة من النار.



والرفث يطلق على الجماع ومقدماته، وما إلى ذلك مما يختص بأمور النساء.

قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: إذا صمت، فليصم سمعك وبصرك

ولسانك عن الكذب والمحارم، ودع أذى الجار، وليكن عليك سكينة ووقار

يوم صومك، ولا تجعل يوم صومك، ويوم فطرك سواء.

والله أعلم.



المصدر إسلام ويب



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات