http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2018, 06:21 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 24,165
افتراضي العلامات المميزة لليلة القدر

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )

العلامات المميزة لليلة القدر

السؤال
هل لليلة القدر من علامات ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فليلة القدر وإن كانت لا تعلم أي ليلة هي على الراجح، إلا أنها محصورة
في العشر الأواخر من رمضان ، ولم يقتصر الشرع على هذا الحصر،
بل أخبر ببعض العلامات التي تميز تلك الليلة رغبة في استباق الخير فيها
والتزود للآخرة. وهناك علامات في أثنائها، وعلامة بعد انقضائها،
فالأولى بمثابة المرغب المنشط على إحيائها، والأخرى بمثابة المبشر
لمن عمل الصالحات فيها، والمحسَّر لمن ضيع وفرط. فأما العلامات التي
في أثنائها

فمنها ما رواه أحمد من حديث عبادة بن الصامت
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمراً ساطعاً ،
ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به
فيها حتى تصبح )

ومنها ما أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

( تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
"أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة")

قال بعض العلماء: فيه إشارة إلى أنها تكون في أواخر الشهر،
لأن القمر لا يكون كذلك عند طلوعه إلا في أواخر الشهر.

وأما العلامة التي تأتي بعد انقضائها فهي: أن تطلع الشمس في صبيحة
يومها بيضاء لا شعاع لها كما ثبت ذلك في الحديث الذي رواه مسلم
عن أبي بن كعب.
فكأن الشمس يومئذ لغلبة نور تلك الليلة على ضوئها،
تطلع غير ناشرة أشعتها في نظر العيون. أفاده النووي في شرح مسلم.
والله أعلم.

المصدر:
إسلام ويب


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات