http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2018, 05:41 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 24,165
افتراضي نداءات المؤمنين (1)

من: الأخت/ الملكة نور

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نداءات المؤمنين (1)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق
الوعد الأمين، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم،
ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

بسم الله الرحمن الرحيم هناك حقيقتان في هذه التسمية هما:

أيها الأخوة الكرام، مع درس جديد من دروس خطاب الله عزّ وجل
للمؤمنين لقوله تعالى يا أيها الذين آمنوا، الله سبحانه وتعالى
خاطب المؤمنين بمئات الآيات وفي هذه الآية:

{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ
إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ(172) }


( سورة البقرة )

النقطة الدقيقة أنك حينما تأكل لماذا أمرت أن تسمي الله عز وجل تقول
بسم الله الرحمن الرحيم ؟ هناك حقيقتان في هذه التسمية.

1ـ أن تعزى النعمة إلى الله تعالى:

الحقيقة الأولى أن هذه النعمة التي أنعم الله بها عليك هي فضل من الله
بسم الله، الذي يتوهم أنه سعى وكدّ وتعب وكسب المال وأنفق هذا المال
في شراء هذه الحاجات متوهماً أنه دفع ثمنها نقول له بملء فمنا:
أنت خاطئ، إنك لن تدفع ثمن هذا الذي أكلت لكنك دفعت ثمن خدمته،
لذلك بسم الله هذه نعمة من نعم الله هذا المعنى الأول.
أنت حينما تسمي يجب أن تذكر أن هذه نعمة الله أكرمك الله بها،
وأن الذي دفعته ثمناً ليس في الحقيقة ثمناً لها بل هو ثمن خدمتها.

2 ـ أن نتعامل مع النعمة وفق منهج الله:

المعنى الثاني الله عز وجل له منهج كيف ينبغي أن تأكل ؟
أن تأكل دون أن تسرف، أن تأكل باعتدال، أن تأكل طعاماً طيباً يعني
حلالاً، البسملة تعني شيئين، تعني أن تعزى النعمة إلى الله أولاً
وأن تتعامل معها وفق منهج الله ثانياً.
هذا معنى التسمية أن تعزى النعمة إلى الله أولاً كي تحبه، ذكرهم بآلائي،
ونعمائي، وبلائي، وأن تتعامل مع هذه النعمة وفق منهج الله:

{ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) }

(سورة الأعراف)

الطعام الطيب هو الطعام الذي اشتري بمال حلال وسمح الله بتناوله:

لذلك الآية الأولى:

{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ (172) }

( سورة البقرة )

قف عند بائع العصير كم نوع يوجد ؟ أنا لا أبالغ الأنواع تزيد عن المئة،
حرم الله عليك واحد إلى مئة، كم نوع من الطعام حلال أن نأكله ؟
حرم عليك الخنزير، فنسبة المحرمات إلى المحللات لا تساوي واحد بالمئة،
لذلك يا أيها الذين آمنوا، يا من آمنتم بي، يا من آمنتم بعظمتي، يا من
آمنتم برحمتي، يا من آمنتم بحكمتي، يا من آمنتم بقدرتي، يا من آمنتم بعدلي:

{ كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ (172) }

( سورة البقرة )

كُلْ طعاماً طيباً، الشيء الذي يلفت النظر:

( يا سعد أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة )

[ الترغيب والترهيب عن ابن عباس ]

أنا أتصور أن كلمة من طيبات ما رزقناكم الطعام الطيب هو الطعام
الذي اشتري بمال حلال، وسمح الله بتناوله، شرطان، هو مباح
أولاً واشتريته بمال حلال ثانياً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات