http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-10-2018, 07:29 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 24,165
افتراضي همسة 1-4 هل العبادة في رمضان تضاعف ؟

من:الأخت الزميلة / جِنان الورد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هل العبادة في رمضان تضاعف ؟


الأصل أن العبادة في رمضان تُعَظّم، وأما أدلة التضعيف فهي ضعيفة
إلا ما جاء في ليلة القدر بأنها خير من ألف شهر، أما التضعيف في ما
عدا هذه الليلة من جهة العمل فهذا يحتاج إلى دليل، والأصل في الشريعة
أن العبادة إذا كانت في زمن معظم أو مكان معظم فإنها تعظّم ولا تضاعف
إلا بدليل، وذلك أن مقتضى التعظيم للزمان والمكان يقتضي منه تعظيم
العمل، ومعلوم أن التعظيم شيء والمضاعفة شيء آخر .

تعظيم العمل هو أن يكون الثواب في ذاته لكن يعظم أجره، أما المضاعفة
فهي تعدد جنس وذات وعدد الأجر الذي يؤتاه الإنسان .

والله قد عظّم رمضان وفضّل جملة من الأزمنة كالأشهر الحرم وعظّم
أمكنةً كمكة والمدينة في حرمهما فالعبادة في ذلك تعظم، وجاء التعظيم
في بعض العبادات في تضعيفها كالصلاة .

وهل الصيام في مكة والمدينة يضاعف كالصلاة ؟
نقول : يُعظّم لعدم الدليل على التضعيف، وإنما جاء التضعيف في الصلاة
ولم يأت في غيرها ، فمن صام وسبح وهلل وتصدق فإن ذلك يُعظم
عند الله وهذا عليه ظواهر النصوص، ولا ينبغي أن يكون ثمة خلاف
وإلا لا معنى للتعظيم، ولكن التضعيف يحتاج إلى دليل، جاء عن النبي
ﷺ بعض الأحاديث في مضاعفة العمل في رمضان مطلقاً، وذلك
قد جاء عند ابن خزيمة في كتابه المصنف من حديث علي بن زيد
عن سعيد بن المسيب عن سلمان الفارسي أنه قال : قال رسول الله


( قد أظلكم شهر عظيم مبارك ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ،
شهر من تقرب فيه إلى الله بسُنّةٍ كان كمن تقرب إلى الله بفريضة ،
ومن تقرب إليه بفريضة كان كمن تقرب إليه بسبعين فريضة )


يعني سائر الأعمال التي يفعلها الإنسان فهذا نوع من التضعيف والتعظيم،
وهذا الحديث ضعيف وذلك أنه قد تفرد به علي بن زيد وكذلك في إسناده
انقطاع وأعله غير واحد من العلماء كابن خزيمة وكذلك ابن رجب
وغيرهما من النقاد .
#فوائد_منتقاة_من_التفريغات
|شرح كتاب الصيام من منار السبيل |
دُرَر الطَّريفِي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات