http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2019, 12:08 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 29,566
افتراضي طرق ضبط الانفعالات

من: الأخت/ غرام الغرام



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طرق ضبط الانفعالات



بواسطة: نادية أبو رميس

ضبط الانفعالات

يسعى العديد من الأشخاص إلى ضبط انفعالاتهم من أجل تجنب المشاكل،

وزيادة القدرة على التفكير والتصرف بشكل جيد، والحماية من الإصابة

بالعديد من المشاكل التي قد تصيب االإنسان مثل القلق، والتوتر،

واضطرابات النوم، والضغوطات النفسية، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه

من الممكن ضبط الانفعالات عن طريق اتباع العديد من الطرق الطبيعية

والسهلة بدلاً من اللجوء إلى تناول المهدئات التي يترتب عليها حدوث

بعض الآثار الجانبية السلبية، وفي هذا المقال سنعرفكم على طرق

ضبط الانفعالات



طرق ضبط الانفعالات



الاسترخاء



يكون عن طريق الاستلقاء على الظهر، وإرخاء العضلات.

الجلوس في الطبيعة، والتأمل في المظاهر الخلابة، وأخذ نفس عميق،

وشمّ الروائح العطرية الجميلة التي تساهم في زيادة الشعور بالراحة والاسترخاء.

النوم لعدد كافٍ من الساعات والتي تتراوح من ست إلى ثماني

ساعات في الليلة.

أخذ حمام دافئ يساعد على إرخاء عضلات الجسم، وبالتالي الشعور

بالراحة والاسترخاء.

المداومة على ذكر الله وقراءة القرآن والكريم.

الإكثار من الابتسامات التي تساهم في رفع الروح المعنوية.



ممارسة الأنشطة الرياضية



هناك الكثير من التمارين والأنشطة الرياضية التي تساهم في ضبط

الأنفعالات التي يشعر بها الإنسان، ومن أهمها اليوغا، والمشي، والركض،

والأيروبكس، وتجدر الإشارة إلى ضرورة ممارسة هذه التمارين بشكل

يومي لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل، حيث إنّها تساعد على تحويل

الطاقة السلبية الموجودة في الجسم إلى طاقة إيجابية.



التحلي بروح الفكاهة



يمكن للشخص أن يتغلب على على أسباب الغضب من خلال تخيل

شخصية كوميدية أو تجسيدها، مما يجعله يضحك إلا أنّه من

الضروري تجنب إيذاء الآخرين عن طريق السخرية منهم بشكل

قد يؤدي إلى زيادة غضبهم وبالتالي حدوث المشاجرات،

كما يجب الابتعاد عن السخرية من الحياة؛ لأنّ ذلك قد يؤدي

إلى وصول الشخص إلى حالة من الإحباط.



التواصل



محاولة الهدوء، والابتعاد عن الهجوم والاندفاع الغريب أثناء الحوار

مع الآخرين، حيث يجب تفهم وجهة نظر الطرف الآخر، والانتباه

إلى الكلمات قبل التفوه بها؛ لتجنب الوقوع بالورطات.

التفاعل مع الآخرين، ومشاركتهم في ممارسة هوياتهم.

عدم تجاوز حدود الاحترام أثناء التكلم مع الآخرين.

تغيير البيئة

تعتبر البيئة من العوامل المهمة التي تؤثر في شخصية الفرد، وطريقة

تعبيره عن الانفعالات المختلفة، حيث إنّها قد تزيد زيادة الغضب

والتوتر والخوف، لذلك يُنصح بتجنب مناقشة الأشخاص بعد عودتهم

من أماكن عملهم، حيث إنّه لا بدّ من الانتظار لبعض الوقت،

ثمّ البدء يالحديث معهم حيث يمكن البحث عن حلول

بديلة للأشياء التي تسبب الانفعال والخروج

إلى المكان المفضل مع الأشخاص المفضلين.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات