http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-21-2015, 05:47 PM
adnan adnan غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 13,481
افتراضي الحلقة ( 609 ) من دين و حكمة - أحكــام الحضانة 024

( الحلقة رقم : 609)
{ الموضوع السابع عشر الفقرة 24 }
( أحكــام الحضانة )
أخى المسلم
ونواصل معكم اليوم الموضوع الثالث عشر من مواضيع دين و حكمة


الحمد لله رب العالمين
و الصلاة والسلام على سيد الأولين و الأخرين
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
و من أهتدى بهديه إلى يوم الدين .
قال تعالى :
{ الْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ
وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا
وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ }
[ البقرة 233 ]
روى أحمد وأبو داود والبيهقى والحاكم
عن عبد الله بن عمرو :
( أنَّ امرأةً قالت يا رسولَ اللهِ إنَّ ابني هذا كان بطني لهُ وعاءً
وثديي لهُ سِقَاءً وحجري لهُ حواءً وإنَّ أباهُ طلَّقني
وأراد أن ينتزعَهُ مِنِّي
فقال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنت أحقُّ بهِ ما لم تَنْكحي )
وعن يحيى بن سعيد قال :
سمعت القاسم بن محمد يقول :
[ كانت عندَ عمرَ بنِ الخطابِ امرأةٌ من الأنصارِ ، فولدت له عاصمَ بنَ عمرَ ،
ثم إنه فارقَها فجاء عمرُ قباءَ ، فوجد ابنَه عاصمًا يلعبُ بفناءِ المسجدِ ،
فأخذ بعضدِه فوضَعه بينَ يدَيه على الدابةِ ، فأدركته جدةُ الغلامِ
فنازعته إيَّاه حتى أتَيا أبا بكرٍ الصديقَ ،
فقال عمرُ : ابني ،
وقالت المرأةُ : ابني ،
فقال أبو بكرٍ : خلِّ بينَها وبينَه
قال : فما راجعه عمرُ الكلامَ ]
وفى بعض الروايات
قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه :
[ هي أعطفُ وألطفُ وأرحمُ وأحنى وأرأفُ وهي أحقُّ بولدِها ما لم تتزوَّجْ ]
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أخى المسلم :
حديثنا اليوم عن :
الإستدلالات لأصحاب الرأى فى بلوغ سن الرشد
فلنبدأ على بركة الله
وقد استدل أصحاب الرأى الأول بما ورد فى الصحيحين
عن ابن عمر رضى الله عنه قال :
[ عُرِضْتُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ أُحُدٍ
وأنا ابْنُ أربعَ عشرَةَ سَنَةً فلمْ يُجِزْنِي ،
وعُرِضْتُ عليهِ يومَ الخَنْدَقِ وأنا ابْنُ خمسَ عشرَةَ سَنَةً فَأَجَازَنِي ]
فكان هذا دليلاً على أن سن الخامسة عشرة هى الحد الأدنى
لبلوغ سن الرجولة والإشتراك فى القتال .
وأما أبو حنيفة
فقد استدل بقول ابن عباس فى تفسير قوله تعالى :
{ وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ }
[ الأنعام 152 ]
إن اشد الصبى ثمان عشرة سنه فكانت هى حد البلوغ بالسن
إلا أنه انقص الفتاة سنة لمسارعتها إلى البلوغ عادة
حتى إن الحد الأدنى لبلوغها أقل من الحد الأدنى للفتى .
وأما الرشد فهو الإحسان فى تدبير المال
وإنفاقه على مقتضى العقل والحكمة والشرع
وهو أمر يختلف بإختلاف الأشخاص والأزمان ولا يخضع تقديره لسن معينة
بل متى أحس الولى من الصغير البالغ
إنه أصبح قادراً على تدبير شئونه بنفسه
سلمه ماله يتصرف فيه كيف شاء وأذل لم يأنس منه الرشد
يظل تحت ولايته ولو بلغ ثلاثين أو أربعين سنة .
أخى المسلم
ماذا قال أبو حنيفة فى هذا الرأى ؟
هذا ما سنعرفه إن شاء الله تعالى فى الحلقة القادمة
انتظرونا ولا تنسونا من صالح الدعوات
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


حكمة وعظة اليوم
أجمل لحظات الحياة حين تعاند الشيطان
وترجع إلى ربك بعد طول غياب
فتطرق بابه ويفتح لك ويقبل توبتك .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

و إلى اللقاء فى الحلقة القادمة إن كان فى العمر بقية إن شاء الله
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخيكم الفقير إلى عفو ربه و مغفرته
هشام عباس محمود

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات