http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-16-2019, 01:33 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 31,793
افتراضي زوجي يخاصمني كثيرا

من الإبنة / إسراء المنياوى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

زوجي يخاصمني كثيرا



أ. لولوة السجا

السؤال

♦ الملخص:

سيدة تشكو مِن زوجها الذي يُسيء معاملتها، ويخاصمها،

ولا يترك لها فرصةً لتهتم بتربية أبنائها، وعندما طلبت الطلاق

منه رفض، وكذلك رفض الأولاد، ولا تدري ماذا تفعل؟

♦ التفاصيل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا سيدة متزوجة، والحمدُ لله ملتزمة، مشكلتي أنَّ زوجي يُسيء

معاملتي، ولا يريدني أن أربي أولادي تربية حسنة، أو أن أُوجههم

لتقوى الله تعالى والصلاة وحفظ القرآن وعدم مشاهدة

الأفلام، وغير ذلك مِن الأمور المنكرة.



أجده كثيرًا ما يُخاصمني ويهجرني بالأشهر، وأشعُر أنني أعيش في

غربةٍ وحزنٍ دائم، وأبكي بكاءً شديدًا مع مرضي الشديد.



حياتي أصبحتْ لا تُطاق، مع أني أُسهم في مصروف البيت وأُنفق

أكثر منه؛ لأن لي دخلًا خاصًّا بي، وأحتسب ذلك عند الله.



حصلتْ مشكلات كثيرة بيننا، وطلبتُ الطلاق، لكنه رفَض،

وكذلك أولادي رفضوا، وعدتُ على أمل التغيير، لكن بكل أسفٍ تصرُّفاته

كما هي؛ فهو لا يقبل أي نُصح، لا يترك لي فرصة لتربية أولادي، ودائمًا يخالفني.



أشيروا عليَّ ماذا أفعل؟ فقد تعبتُ مِن حياتي معه.

الجواب

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله،

وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:



فأعانك الله، وودتُ لو بحثتِ عن أسباب سوء تعامله، وهل يتعامل

بهذه الأخلاق مع الجميع؟ وما رأيُ أبنائك فيما يحصل بينكما؟!

الذي أقصده مِن كل ذلك هو: معرفة ما إذا كان ذلك بسبب تقصير

منك تجاه زوجك، إما في حاجته الخاصة، أو في طريقة التعامل؛

حيث إن صنفًا من الأزواج حين يتضايق من زوجته فإنه يلجأ لمثل

هذا السلوك، فيضيق عليها ويُسيء خُلُقه؛ كلُّ ذلك تعبيرًا عن عدم رضاه،

فاجتهدي في معرفة السبب، سواء أكان ذلك بشكل مباشر مِن خلال

الحديث إليه حديثًا هادئًا، أو مِن خلال سؤال الأبناء،

فلعلهم يُلاحظون أمرًا غفلتِ أنتِ عنه، أو لم تعيريه اهتمامك.



لا أظن أن هناك أحدًا أعرف مِن المرأة بزوجها وبطِباعه،

وبما يحب وما يكره؛ لذا فإني ناصحةٌ لك بأن تجتهدي في حلِّ جذور

المشكلة؛ لترتاحي من مشاكل عدة، وأقصد بذلك:

أن تُصلحي علاقتك بزوجك قبل أن تُفكري في أي أمر آخر.

وفي حال بلغ الزوج من السوء مبلغًا يَصْعُب معه الإصلاح والتغيير،

فالذي تملكينه مِن أمرك وأمره هو الدعاء بأن يُسخِّره الله لكم،

ويهديه لأحسن الأخلاق، وأن يكفيك ما تخافين منه، وأن يُؤلِّف بينكم،

فالطلاقُ ليس حلًّا ولا الهجرُ كذلك، وأنت قد جرَّبتِ ذلك.

تمنيتُ لو كان هناك تفصيل أكثر في طبع الرجل؛ حيث ذكرتِ أنه لا

يحب أن تُوجهي أبناءك وتناصحيهم في أمر دينهم، وعلى كل حال،

الرفقُ ما كان في شيءٍ إلا زانه، فارفقي به، وأشعريه

بالحنان، وأطيعي أمره، إلا إن كان في معصيةٍ.

غيِّري في طريقة تعاملك، سواء مع زوجك أو أبنائك، فقد تكون الطريقةُ

غير مناسبة مما تتسبَّب في إثارة زوجك، والله أعلم.

أؤكِّد على مسألة الدعاء، فلعل الله يكفيك الأمر كله

أصلح الله حالكم، وأراح بالكم، وألَّف بينكم

منقول للفائدة



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات