صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-11-2020, 01:49 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 35,423
افتراضي والذين هم لفروجهم حافظون

من : إدارة بيت عطاء الخير



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )

(والذين هم لفروجهم حافظون)

(والذين هم لفروجهم حافظون)

السؤال:
ما تفسير قوله تعالى:

{ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ۝ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ }
[المؤمنون:5-6] الآية؟

الجواب:
هكذا، هذا من وصف المؤمنين في هذه الآيات، قال سبحانه:

{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ۝
وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ۝ وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ }
[المؤمنون:1-4]

ثم قال سبحانه:

{ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ( * )
إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ( * )
فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ }
[المؤمنون:5-7]،

فالمؤمن يحفظ فرجه عن الزنا والفواحش، ولا يأتي حاجته إلا من زوجته
أو ملك يمينه، الزوجة معروفة، ملك اليمين: السرية التي يملكها بالشراء
أو بالسبي وقت الجهاد الشرعي، أو يرثها، أو بالهبة، هذه هي ملك اليمين،
الجارية التي يملكها بالملك الشرعي له أن يتسراها ويتصل بها كزوجته،

{ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ }
[المؤمنون:7]

يعني ابتغى أن يقضي وطره وحاجته بالفرج من غير الزوجة وملك اليمين
فهو عادي، يعني هو ظالم متعدي، ويؤخذ من هذا عند أهل العلم منع العادة
السرية؛ لأنها خروج عن هذا السبيل وهي الاستمناء باليد، فهي محرمة
وفيها مضار كثيرة فلا تجوز هذه العادة بل يجب أن تحارب وتترك، وليس
للرجل أن يقضي وطره إلا من زوجته أو ملك يمينه على الوجه الشرعي
ثم هذه حاجة تقضى في الفرج في القبل لا في الدبر، لا يجوز أن تؤتى النساء
في أدبارهن، لا الزوجة ولا ملك اليمين؛ لأن هذا من اللواط، وإنما تؤتى
الزوجة في قبلها في حال الطهر لا في حال الحيض والنفاس بل في حال
الطهر، فلا يجوز أن تؤتى في الحيض ولا في النفاس ولا حال كونها محرمة،
ولا حال كونها صائمة صوماً مفترضاً، بل يجب أن يتجنب المؤمن ذلك وإنما
يأتيها في وقت أباح الله له ذلك وهي طاهرة من الحيض والنفاس، ليست
محرمة، ولا صائمة صوماً مفترضاً، فيقضي وطره من زوجته وملك يمينه،
وليس له أن يأتيها في الدبر، وليس له أن يقضي وطره في الذكور وهو
اللواط نعوذ بالله، كل هذا من المحرمات العظيمة، وإنما يقضي حاجته من
زوجته في قبلها، وهكذا ..... ملك يمينه في غير الأوقات المحرمة،
كالحيض والنفاس والإحرام وصيام الفرض. نعم.


المصدر/ مجموع فتاوى ابن باز


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات