http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2019, 01:01 PM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 29,552
افتراضي حديث اليوم 4446

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم
( باب قِسْمَةِ الْإِمَامِ مَا يَقْدَمُ عَلَيْهِ وَيَخْبَأُ

لِمَنْ لَمْ يَحْضُرْهُ أَوْ غَابَ عَنْهُ )






حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ



( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُهْدِيَتْ لَهُ أَقْبِيَةٌ مِنْ دِيبَاجٍ مُزَرَّرَةٌ بِالذَّهَبِ

فَقَسَمَهَا فِي نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ وَعَزَلَ مِنْهَا وَاحِدًا لِمَخْرَمَةَ بْنِ نَوْفَلٍ فَجَاءَ

وَمَعَهُ ابْنُهُ الْمِسْوَرُ بْنُ مَخْرَمَةَ فَقَامَ عَلَى الْبَاب فَقَالَ ادْعُهُ لِي فَسَمِعَ النَّبِيُّ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَوْتَهُ فَأَخَذَ قَبَاءً فَتَلَقَّاهُ بِهِ وَاسْتَقْبَلَهُ بِأَزْرَارِهِ

فَقَالَ يَا أَبَا الْمِسْوَرِ خَبَأْتُ هَذَا لَكَ يَا أَبَا الْمِسْوَرِ خَبَأْتُ هَذَا لَكَ

وَكَانَ فِي خُلُقِهِ شِدَّةٌ وَرَوَاهُ ابْنُ عُلَيَّةَ عَنْ أَيُّوبَ وَقَالَ حَاتِمُ بْنُ وَرْدَانَ

حَدَّثَنَا أَيُّوبُ عَنْ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنْ الْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ قَدِمَتْ عَلَى النَّبِيِّ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبِيَةٌ تَابَعَهُ اللَّيْثُ عَنْ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ )



الشرح‏:‏



قوله ‏(‏باب قسمة الإمام ما يقدم عليه‏)‏

أي من جهة أهل الحرب‏.‏



قوله ‏(‏ويخبأ لمن لم يحضره‏)‏

أي في مجلس القسمة، أو غاب عنه أي في غير بلد القسمة‏.‏



قال ابن المنير‏:‏ فيه رد لما اشتهر بين الناس أن الهدية لمن حضر‏.‏



قوله ‏(‏عن عبد الله بن أبي مليكة أن النبي صلى الله عليه وسلم‏)‏

هذا هو المعتمد أنه من هذا الوجه مرسل، ووقع في رواية الأصيلي

عن ابن أبي مليكة عن المسور، وهو وهم، ويدل عليه أن المصنف قال

في آخره ‏"‏ رواه ابن علية عن أيوب ‏"‏ أي مثل الرواية الأولى، قال وقال

حاتم بن وردان عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن المسور، وتابعه الليث

عن ابن أبي مليكة ‏"‏ فاتفق اثنان عن أيوب على إرساله ووصله ثالث

عن أيوب، ووافقه الآخر عن شيخهم، واعتمد البخاري الموصول لحفظ

من وصله، ورواية إسماعيل بن علية تأتي موصولة في الأدب، ورواية

حاتم بن وردان تقدمت موصولة في الشهادات، ورواية الليث تقدمت

موصولة في الهبة وسيأتي شرح الحديث في كتاب اللباس إن شاء الله

تعالى، والغرض منه قوله ‏"‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم أهديت له أقبية

‏"‏ وقوله فيه ‏"‏ خبأت لك هذا ‏"‏ وهو مطابق لما ترجم له، قال ابن بطال‏:‏

ما أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين فحلال له أخذه لأنه

فيء، وله أن يهب منه ما شاء ويؤثر به من شاء كالفيء، وأما من بعده

فلا يجوز له أن يختص به لأنه إنما أهدي إليه لكونه أميرهم.



أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات