http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-21-2018, 04:53 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,276
افتراضي حديث اليوم 4040

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب قَبُولِ الْهَدِيَّةِ مِنْ الْمُشْرِكِينَ..1 )

حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ

رضي الله تعالى عنهم أجمعين

عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ

( كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثِينَ وَمِائَةً

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ مَعَ أَحَدٍ مِنْكُمْ طَعَامٌ فَإِذَا مَعَ رَجُلٍ صَاعٌ

مِنْ طَعَامٍ أَوْ نَحْوُهُ فَعُجِنَ ثُمَّ جَاءَ رَجُلٌ مُشْرِكٌ مُشْعَانٌّ طَوِيلٌ بِغَنَمٍ يَسُوقُهَا

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْعًا أَمْ عَطِيَّةً أَوْ قَالَ أَمْ هِبَةً قَالَ لَا بَلْ بَيْعٌ

فَاشْتَرَى مِنْهُ شَاةً فَصُنِعَتْ وَأَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَوَادِ الْبَطْنِ

أَنْ يُشْوَى وَايْمُ اللَّهِ مَا فِي الثَّلَاثِينَ وَالْمِائَةِ إِلَّا قَدْ حَزَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

لَهُ حُزَّةً مِنْ سَوَادِ بَطْنِهَا إِنْ كَانَ شَاهِدًا أَعْطَاهَا إِيَّاهُ وَإِنْ كَانَ غَائِبًا خَبَأَ لَهُ

فَجَعَلَ مِنْهَا قَصْعَتَيْنِ فَأَكَلُوا أَجْمَعُونَ وَشَبِعْنَا فَفَضَلَتْ الْقَصْعَتَانِ فَحَمَلْنَاهُ

عَلَى الْبَعِيرِ أَوْ كَمَا قَالَ )


الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن أبيه‏)‏

هو سليمان بن طرخان التيمي، والإسناد كله بصريون إلا الصحابي‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏صاع من طعام أو نحوه‏)

‏ بالرفع والضمير للصاع‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ثم جاء رجل مشرك‏)‏

لم أقف على اسمه ولا على اسم صاحب الصاع المذكور‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏مشعان‏)‏

بضم الميم وسكون المعجمة بعدها مهملة وآخره نون ثقيلة، فسره

المصنف في آخر الحديث في رواية المستملي بأنه الطويل جدا فوق

الطول، وزاد غيره‏:‏ مع إفراد الطول شعث الرأس، وقد تقدم، وكأنه أقوى

لأنه سيأتي في الأطعمة من وجه آخر بلفظ مشعان طويل، ويحتمل

أن يكون قوله طويل تفسيرا لمشعان‏.‏

وقال القزاز‏:‏ المشعان الجافي الثائر الرأس‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏بيعا أم عطية‏)‏

انتصب على فعل مقدر‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فاشترى منه شاة‏)

‏ في رواية الكشميهني ‏"‏ فاشترى منها ‏"‏ أي من الغنم‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏بسواد البطن‏)‏

هو الكبد أو كل ما في البطن من كبد وغيرها‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وايم الله‏)‏

هو قسم، وقد تقدم أنه يقال بالهمز وبالوصل وغير ذلك‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏أعطاها إياه‏)‏

هو من القلب وأصله أعطاه إياها‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فأكلوا أجمعون‏)

‏ يحتمل أن يكونوا اجتمعوا على القصعتين فيكون فيه معجزة أخرى

لكونهما وسعتا أيدي القوم، ويحتمل أن يريد أنهم أكلوا كلهم في الجملة،

أعم من الاجتماع والافتراق‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ففضلت القصعتان فحملناه‏)

‏ أي الطعام، ولو أراد القصعتين لقال حملناهما، ووقع في رواية المصنف

في الأطعمة ‏"‏ وفضل في القصعتين ‏"‏ وكذا أخرجه مسلم، والضمير

على هذا للقدر الذي فضل‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏أو كما قال‏)‏

شك من الراوي، وفي هذا الحديث قبول هدية المشرك لأنه سأله هل يبيع

أو يهدي‏؟‏ وفيه فساد قول من حمل رد الهدية على الوثني دون الكتابي لأن

هذا الأعرابي كان وثنيا، وفيه المواساة عند الضرورة، وظهور البركة

في الاجتماع على الطعام، والقسم لتأكيد الخبر وإن كان المخبر صادقا،

ومعجزة ظاهرة وآية باهرة من تكثير القدر اليسير من الصاع ومن اللحم

حتى وسع الجمع المذكور وفضل منه، ولم أر هذه القصة إلا من حديث

عبد الرحمن، وقد ورد تكثير الطعام في الجملة من أحاديث جماعة

من الصحابة محل الإشارة إليها علامات النبوة ‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات