http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2018, 07:53 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 27,137
افتراضي إدمان الكابتجون

من الإبنة / إسراء المنياوى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أدمنت ( الكابتجون ) ساعدوني!!
د. ياسر بكار

السؤال
أرجو الرد بسُرْعة.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سُؤالي هو الذي أرْهَق حياتي، وأبْعَدَنِي عن ديني وصلاتي، حيث
إني أسْتَعْمل (الكابتجون) منذ 8 سنوات.

لقد أرْهَقَنِي كثيرًا، وسَبَّبَ لي متاعِب نفسية، وذهبْتُ إلي العيادة النَّفْسيّة
فصرفوا لي علاجًا من أربعة أنواعٍ من الحُبُوب، وقَالُوا لي:
إن العلاج الأول هو تَرْك (الكابتجون).

وأنا إلى الآن - أي منذ سنتين - أُعاوِد العيادة النفسية،
وأَسْتَخْدِم علاجهم، إضافة إلى أنني أسْتَخْدِمُ (الكابتجون).

مُشكلتي هي:
أولاً: أنَّ مُعْظم سكان الحي يستخدمونه.

ثانيًا: الأعراض الانْسِحَابيّة من: كسل، وخُمُول، وكَثْرة النوم، حتى إني
أُدَاوِم في عملي بالقوة، وأُحاوِل أن أتَغَلَّب على نفسي.

ثالثًا: بكلّ صراحة، يهزّني الشَّوْق عندما أسمعها تطري علي.

رابعًا: أنَّ أي صديق يطلُب مني المُشاركة: إما أن أخْجَل أو يَهْدِمُني
الشوق إليها.

فأنا أُفَكِّر كثيرًا، وأُحَاوِل تَرْكها دائمًا، فأبْحَثُ عن سبب مُقْنِع لأصدقائي
لكي أتْرُكها، فلا أستطيع أن أردَّ يد أحدٍ يقدمها إليّ.

وكما قلتُ لكم مُسْبقًا: فإنني أُعَانِي من مشاكل نفسية بسببها،
وهي: الخوف، والرهبة من المجتمع، والخَجَل، وانْعِدَام الثِّقة بالنفس.
مع العلم أنني مُتوسِّع جدًّا مع أصدقائي.

وجزاكُمُ اللهُ خَيْرًا
الجواب
الأخ الكريم، مرحبًا بك وأهلاً وسهلاً بك..

من الرائع أن يكون لديكَ الحَماسُ والقُوَّة؛ حتى تعترف بِوُجود مشكلة
مثل مشكلتكَ، وأن تَسْعَى إلى التغلُّب عليها، والعَيْش مُتَحَرِّرًا من أَسْرِها.

عندما يُسبّب لي اخْتلاطِي بشخصٍ ما أَذِيّةً جسدية, فمن المنطقي أن
أقْطَع علاقتي بهذا الشخص، أقطع علاقتي به وبأصحابه، وبكل ما يذكّرني به،
وبالمرور في الشارع الذي يسكن فيه، فلا يوجد حَلّ أهم من هذا.

للأَسف ينتشر (الكابتجون) بشكل هائل هذه الأيام بين الشباب, ويعتقد
بعض الناس أنه آمن، والحقيقة: أنه بالإضافة إلى الأعراض الانْسِحَابية
التي وَصَفْتَها في رسالتك، والتي نعرفها جيدًا، يسبب (الكابتجون)
ضررًا بالغًا لأنْسِجَة الدِّماغ على المَدَى الطويل.

وإنني أُقابِل كلَّ يوم في العيادة النفسية، وأرى في أجنحة المُستشفيات
عددًا كبيرًا من الشباب، الذين أدَّى استخدامهم لهذا المُخَدر إلى
ضَيَاع عقولهم، ودمار حياتهم حَمَانا الله جميعًا.

فالأمر ليس مُجَرَّد حبة، تُؤَدِّي إلى سعادتنا وفرحنا، الأمر في غاية الخُطُورة
فنحن هنا أمام مادَّة كيميائيَّة تُدمِّر الدماغ بشكلٍ بطيء،
وعَوَاقبها وَخِيمة على النَّفْس والعقل.

ما أنْصَحُك به ليس جديدًا عليك، وأقْصِد هنا:
- أن تَجِدَّ في البحث عن صُحْبة صالحة.
- أن تَهْجرَ (الشلة) القديمة جسديًّا ونفسيًّا.
- المُداوَمَة على مُراجَعة العيادة النفسيَّة؛ حتى تُعالِجَ آثار المُخدّر ومسبَّباته،
وسيُساعدك كثيرًا تذكُّر نعمةِ الله عليك، بِأَنْ مَنَحَك الوَعْي والانتباه
الذي حُرِمَه كثيرٌ من الشباب الغارق في وَحْل المُخدرات.

ومِمَّا سيُعِينُك أيضًا على الابتعاد عن هذا المُخدِّر:
البَحْث عن مصادر للمُتْعَة والسعادة، عبر مُمَارسة هواية، وتطوير نفسك،
والارْتِقَاء في مهنتك، والمُشاركة في الأنشطة الاجتماعية المختلفة،
والأهمّ من ذلك التَّقرُّب إلى الله تعالى، وتذوُّق حلاوة قربه ومُناجاته.

الأمر ليس يسيرًا؛ لكنَّه يحتاج في البداية إلى عَزِيمة صادقة، حتى لو زَلَّتْ قدمُكَ
مرَّة أو مرَّتينِ، فلا تُخذِّلْ من عزيمتكَ، ولا تَنْسَ القُرْب من الله،
والاستعانة به، ودعاءه، واللُّجُوء إلى رُكْنِه الشديد.

وَفَّقَكَ الله إلى ما يرضيه،
منقول للفائدة

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات