صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-08-2020, 02:50 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 35,324
افتراضي حديث اليوم4765

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم
باب عَلَامَاتِ النُّبُوَّةِ فِي الْإِسْلَامِ..4


حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ
أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ قَالَ أَبُو طَلْحَةَ لِأُمِّ سُلَيْمٍ

( لَقَدْ سَمِعْتُ صَوْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَعِيفًا أَعْرِفُ فِيهِ
الْجُوعَ فَهَلْ عِنْدَكِ مِنْ شَيْءٍ قَالَتْ نَعَمْ فَأَخْرَجَتْ أَقْرَاصًا مِنْ شَعِيرٍ ثُمَّ أَخْرَجَتْ
خِمَارًا لَهَا فَلَفَّتْ الْخُبْزَ بِبَعْضِهِ ثُمَّ دَسَّتْهُ تَحْتَ يَدِي وَلَاثَتْنِي بِبَعْضِهِ ثُمَّ أَرْسَلَتْنِي
إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فَذَهَبْتُ بِهِ فَوَجَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِدِ وَمَعَهُ النَّاسُ فَقُمْتُ عَلَيْهِمْ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آرْسَلَكَ أَبُو طَلْحَةَ فَقُلْتُ نَعَمْ قَالَ بِطَعَامٍ فَقُلْتُ نَعَمْ

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمَنْ مَعَهُ قُومُوا فَانْطَلَقَ وَانْطَلَقْتُ بَيْنَ
أَيْدِيهِمْ حَتَّى جِئْتُ أَبَا طَلْحَةَ فَأَخْبَرْتُهُ فَقَالَ أَبُو طَلْحَةَ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ قَدْ جَاءَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالنَّاسِ وَلَيْسَ عِنْدَنَا مَا نُطْعِمُهُمْ فَقَالَتْ
اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ فَانْطَلَقَ أَبُو طَلْحَةَ حَتَّى لَقِيَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ فَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو طَلْحَةَ مَعَهُ

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلُمِّي يَا أُمَّ سُلَيْمٍ مَا عِنْدَكِ فَأَتَتْ بِذَلِكَ
الْخُبْزِ فَأَمَرَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَفُتَّ وَعَصَرَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ عُكَّةً
فَأَدَمَتْهُ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ ثُمَّ
قَالَ ائْذَنْ لِعَشَرَةٍ فَأَذِنَ لَهُمْ فَأَكَلُوا حَتَّى شَبِعُوا ثُمَّ خَرَجُوا ثُمَّ قَالَ ائْذَنْ لِعَشَرَةٍ
فَأَذِنَ لَهُمْ فَأَكَلُوا حَتَّى شَبِعُوا ثُمَّ خَرَجُوا ثُمَّ قَالَ ائْذَنْ لِعَشَرَةٍ فَأَذِنَ لَهُمْ فَأَكَلُوا
حَتَّى شَبِعُوا ثُمَّ خَرَجُوا ثُمَّ قَالَ ائْذَنْ لِعَشَرَةٍ فَأَكَلَ الْقَوْمُ كُلُّهُمْ وَشَبِعُوا
وَالْقَوْمُ سَبْعُونَ أَوْ ثَمَانُونَ رَجُلًا )

الشرح‏:‏

حديث أنس في تكثير الطعام القليل‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏قال أبو طلحة‏)‏
هو زيد بن سهل الأنصاري زوج أم سليم والدة أنس، وقد اتفقت الطرق على
أن الحديث المذكور من مسند أنس، وقد وافقه على ذلك أخوه لأمه عبد الله
بن أبي طلحة فرواه مطولا عن أبيه أخرجه أبو يعلى من طريقه بإسناد
حسن، وأوله عن أبي طلحة قال‏:‏ ‏"‏ دخلت المسجد فعرفت في وجه
رسول الله صلى الله عليه وسلم الجوع، الحديث، والمراد بالمسجد الموضع
الذي أعده النبي صلى الله عليه وسلم للصلاة فيه حين محاصرة الأحزاب
للمدينة في غزوة الخندق‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ضعيفا أعرف فيه الجوع‏)
‏ فيه العمل على القرائن‏.‏

ووقع في رواية مبارك بن فضالة عن بكر بن عبد الله وثابت عن أنس
عند أحمد ‏"‏ أن أبا طلحة رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم طاويا‏"‏،
وعند أبي يعلى من طريق محمد بن سيرين عن أنس ‏"‏ أن أبا طلحة بلغه أنه
ليس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم طعام، فذهب فأجر نفسه بصاع
من شعير بعمل بقية يومه ذلك ثم جاء به، الحديث‏.‏

وفي رواية عمرو بن عبد الله بن أبي طلحة وهو أخو إسحاق راوي حديث
الباب عن أنس عند مسلم وأبي يعلى قال‏:‏ ‏"‏ رأى أبو طلحة رسول الله
صلى الله عليه وسلم مضطجعا يتقلب ظهرا لبطن ‏"‏ وفي رواية يعقوب
بن عبد الله بن أبي طلحة عند مسلم أيضا عن أنس قال‏:‏ ‏"‏ جئت رسول الله
صلى الله عليه وسلم فوجدته جالسا مع أصحابه يحدثهم وقد عصب بطنه
بعصابة، فسألت بعض أصحابه فقالوا من الجوع، فذهبت إلى أبي طلحة
فأخبرته، فدخل على أم سليم فقال‏:‏ هل من شيء ‏"‏ الحديث‏.‏

وفي رواية محمد بن كعب عن أنس عند أبي نعيم ‏"‏ جاء أبو طلحة إلى أم
سليم فقال‏:‏ أعندك شيء، فإني مررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهو يقرئ أصحاب الصفة سورة النساء وقد ربط على بطنه حجرا
من الجوع‏"‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فأخرجت أقراصا من شعير‏)
‏ في رواية محمد بن سيرين عن أنس عند أحمد قال‏:‏ ‏"‏ عمدت أم سليم إلى
نصف مد من شعير فطحنته ‏"‏ وعند المصنف من هذا الوجه ومن غيره
عن أنس أن أمه أم سليم ‏"‏ عمدت إلى مد من شعير جرشته ثم عملته ‏"‏
وفي رواية عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أنس عند أحمد ومسلم ‏"‏ أتى
أبو طلحة بمد من شعير فأمر به فصنع طعاما ‏"‏ ولا منافاة بين ذلك لاحتمال
أن تكون القصة تعددت وأن بعض الرواة حفظ ما لم يحفظ الآخر، ويمكن
الجمع بأن يكون الشعير في الأصل كان صاعا فأفردت بعضه لعيالهم وبعضه
للنبي صلى الله عليه وسلم، ويدل على التعدد ما بين العصيدة والخبز
المفتوت الملتوت بالسمن من المغايرة، وقد وقع لأم سليم في شيء صنعته
للنبي صلى الله عليه وسلم لما تزوج زينب بنت جحش قريب من هذه القصة
من تكثير الطعام وإدخال عشرة عشرة كما سيأتي في مكانه في الوليمة
من كتاب النكاح‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ولائتني ببعضه‏)‏ أي لفتني به يقال لاث العمامة على رأسه أي
عصبها، والمراد أنها لفت بعضه على رأسه وبعضه على إبطه‏.‏

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات