صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-29-2017, 09:24 PM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,797
افتراضي درس اليوم 3811

من:ادارة بيت عطاء الخير

درس اليوم

ما أعظمك يارمضان

من رحمة الله عز وجل بعباده، أن جعل لهم مواسم للخير والطاعات،

يكثر أجرها ويعظم فضلها، حتى تتحفز الهمم للعبادة فيها، فتنال رضا الله

وفضله، ونعيم قربه ومدده .. ورمضان من أعظم هذه المواسم السنوية

التي تهل علينا كل عام حيث تستقبله النفوس بوجدان متوهج بالحب

ولهفة الانتظار، لما له أجواء نورانية خاصة، شكلا كانت أو مضمونا،

فهي خليط من هذا وذاك.

إن أهل الله تعالى وخاصته ينتظرون هذا الشهر بفارغ الصبر .. قد اشتاقَتْ

إليهم المصاحف، وحنَّت إلى أصواتهم المساجد .. يَطربُون فيها بِسَماع

كلام الله الَّذي يغْسِل بالرَّحْمة قلوبَهم، ويطهِّر بالإيمان سَريرتَهم، فيُقبِلون

على الله تعالى؛ رجاءَ رحْمتِه، وخوفًا من عذابه، ويقْبِل عليهم ربُّهم

بِفَيضه وفتوحه، فيُذِيقهم من لَوعات الحُبِّ والشوق، ويَفتح عليهم

من أنوار المناجاة، ويَكْشف لهم من أسْرار السُّمُو إلى مِعراج رضوانه،

فيَقِفون أمام مَلِيكهم وهو يُفِيض عليهم من عطاياه وبره وكرمه وجوده،

ويَسِمُهم بالنور في وجوههم، في منظر مَهِيب، ومَحْفَل عجيب،

لا يَناله إلا المُقرَّبون والسابقون، جعَلَنا الله منهم.

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات