http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-26-2018, 11:55 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26,488
افتراضي حديث اليوم 4127

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب مَا يُسْتَحَبُّ لِمَنْ تُوُفِّيَ فُجَاءَةً أَنْ يَتَصَدَّقُوا عَنْهُ

وَقَضَاءِ النُّذُورِ عَنْ الْمَيِّتِ )


حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ

عَنْ أم المؤمنين السيدة /عَائِشَةَ/ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا وعن أبيها

( أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ أُمِّي افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا

وَأُرَاهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ أَفَأَتَصَدَّقُ عَنْهَا قَالَ نَعَمْ تَصَدَّقْ عَنْهَا )

الشرح‏:‏


قوله‏:‏ ‏(‏افتلتت‏)‏

بضم المثناة بعد الفاء الساكنة وكسر اللام أي أخذت فلتة أي بغتة، وقوله‏:‏

‏(‏نفسها‏)‏ بالضم على الأشهر، وبالفتح أيضا وهو موت الفجأة،

والمراد بالنفس هنا الروح‏.‏



قوله‏:‏ ‏(‏وأراها لو تكلمت تصدقت‏)‏

بضم همزة ‏"‏ أراها ‏"‏ وقد تقدم في الجنائز من وجه آخر عن هشام بلفظ

‏"‏ وأظنها ‏"‏ وهو يشعر بأن رواية ابن القاسم عن مالك عند النسائي بلفظ

‏"‏ وإنها لو تكلمت ‏"‏ تصحيف وظاهره أنها لم تتكلم فلم تتصدق، لكن

في الموطأ عن سعيد بن عمرو بن شرحبيل بن سعيد بن سعد بن عبادة

عن أبيه عن جده قال‏:‏ ‏"‏ خرج سعد بن عبادة مع النبي صلى الله عليه وسلم

في بعض مغازيه وحضرت أمه الوفاة بالمدينة، قيل لها أوصي، فقالت‏:‏

فيم أوصي‏؟‏ المال مال سعد، فتوفيت قبل أن يقدم سعد ‏"‏ فذكر الحديث،

فإن أمكن تأويل رواية الباب بأن المراد أنها لم تتكلم أي بالصدقة ‏"

‏ ولو تكلمت لتصدقت ‏"‏ أي فكيف أمضي ذلك‏؟‏ أو يحمل على أن سعدا

ما عرف بما وقع منها، فإن الذي روى هذا الكلام في الموطأ هو

سعيد بن سعد بن عبادة أو ولده شرحبيل مرسلا، فعلى التقديرين لم يتحد

راوي الإثبات وراوي النفي فيمكن الجمع بينهما بذلك والله أعلم‏.‏



قوله‏:‏ ‏(‏أفأتصدق عنها‏)

‏ في الرواية المتقدمة في الجنائز ‏"‏ فهل لها أجر إن تصدقت عنها‏؟‏

قال‏:‏ نعم ‏"‏ ولبعضهم ‏"‏ أتصدق عليها أو أصرفه على مصلحتها‏"‏‏.



اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات