http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-11-2018, 03:14 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 27,101
افتراضي حديث اليوم4117

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب الْوَصِيَّةِ بِالثُّلُثِ )

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ

( لَوْ غَضَّ النَّاسُ إِلَى الرُّبْعِ لِأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

قَالَ الثُّلُثُ وَالثُّلُثُ كَثِيرٌ أَوْ كَبِيرٌ )


الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا سفيان‏)‏

هو ابن عيينة فإن قتيبة لم يلحق الثوري‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن هشام بن عروة‏)‏

وفي رواية الحميدي في مسنده عن سفيان ‏"‏ حدثنا هشام ‏"‏ وليس لعروة

بن الزبير عن ابن عباس في البخاري سوى هذا الحديث الواحد‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏لو غض الناس‏)‏

بمعجمتين أي نقص، و ‏"‏ لو ‏"‏ للتمني فلا يحتاج إلى جواب، أو شرطية

والجواب محذوف، وقد وقع في رواية ابن أبي عمر في مسنده عن سفيان

بلفظ ‏"‏ كان أحب إلي ‏"‏ أخرجه الإسماعيلي من طريقه ومن طريق أحمد

بن عبدة أيضا وأخرجه من طريق العباس بن الوليد عن سفيان بلفظ

‏"‏ كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏إلى الربع‏)

‏ زاد الحميدي ‏"‏ في الوصية ‏"‏ وكذا رواه أحمد عن وكيع عن هشام بلفظ

‏"‏ وددت أن الناس غضوا من الثلث إلى الربع في الوصية ‏"‏ الحديث‏.‏

وفي رواية ابن نمير عن هشام عند مسلم

‏"‏ لو أن الناس غضوا من الثلث إلى الربع‏"‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏)‏

هو كالتعليل لما اختاره من النقصان عن الثلث، وكأن ابن عباس أخذ ذلك

من وصفه صلى الله عليه وسلم الثلث بالكثرة، وقد قدمنا الاختلاف في

توجيه ذلك في الباب الذي قبله، ومن أخذ بقول ابن عباس في ذلك

كإسحاق بن راهويه، والمعروف في مذهب الشافعي استحباب النقص

عن الثلث، وفي شرح مسلم للنووي‏:‏ إن كان الورثة فقراء استحب

أن ينقص منه وإن كانوا أغنياء فلا‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏والثلث كثير‏)‏

في رواية مسلم ‏"‏ كثير أو كبير ‏"‏ بالشك هل هي بالموحدة أو بالمثلثة‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات