http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-05-2019, 07:53 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 30,572
افتراضي الأصحاب في القرآن (10)

من: الأخت/ الملكة نور

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأصحاب في القرآن (10)


14- صاحب الجنتين



- وهما صاحبين أحدهما مؤمن، والآخر كافر، وقد جعلنا للكافر حديقتين

من أعناب ، وأحطناهما بنخل كثير، وأنبتنا وسطهما زروعًا مختلفة نافعة .

وقد أثمرت كل واحدة من الحديقتين ثمرها، ولم تُنْقِص منه شيئًا،

وشققنا بينهما نهرًا لسقيهما بسهولة ويسر. وكان لصاحب الحديقتين

ثمر و أموال أخرى، فقال لصاحبه المؤمن، وهو يحاوره في الحديث ،

و الغرور يملؤه : أنا أكثر منك مالا وأعز أنصارًا وأعوانًا . و دخل حديقته،

وهو ظالم لنفسه بالكفر بالبعث ، و شكه في قيام الساعة،

فأعجبته ثمارها و قال : ما أعتقد أن تَهْلِك هذه الحديقة مدى الحياة،

وما أعتقد أن القيامة واقعة ، و إن فُرِضَ وقوعها -كما تزعم أيها

المؤمن- ورُجعتُ إلى ربي لأجدنَّ عنده أفضل من هذه الحديقة مرجعًا

ومردًا؛ لكرامتي و منزلتي عنده . قال له صاحبه المؤمن ، و هو

يحاوره واعظًا له : كيف تكفر بالله الذي خلقك مِن تراب، ثم مِن نطفة

الأبوين ، ثم سَوَّاك بشرًا معتدل القامة والخَلْق؟ وفي هذه المحاورة دليل

على أن القادر على ابتداء الخلق، قادر على إعادتهم. لكن أنا لا أقول

بمقالتك الدالة على كفرك، وإنما أقول: المنعم المتفضل هو الله ربي

وحده ، ولا أشرك في عبادتي له أحدًا غيره . وهلا حين دخَلْتَ حديقتك

فأعجبتك حَمِدت الله، و قلت : هذا ما شاء الله لي ، لا قوة لي على

تحصيله إلا بالله. إن كنت تراني أقل منك مالا وأولادًا، فعسى ربي أن

يعطيني أفضل من حديقتك ، و يسلبك النعمة بكفرك، ويرسل على

حديقتك عذابا من السماء ، فتصبح أرضًا ملساء جرداء لا تثبت عليها قدم،

ولا ينبت فيها نبات ، أو يصير ماؤها الذي تُسقى منه غائرًا في الأرض،

فلا تقدر على إخراجه . و تحَقَّقَ ما قاله المؤمن، ووقع الدمار بالحديقة،

فهلك كل ما فيها ، فصار الكافر يُقَلِّب كفيه حسرةً وندامة على ما أنفق فيها ،

و هي خاوية قد سقط بعضها على بعض ، و يقول : يا ليتني عرفت

نِعَمَ الله وقدرته فلم أشرك به أحدًا . و هذا ندم منه حين لا ينفعه الندم .

ولم تكن له جماعة ممن افتخر بهم يمنعونه مِن عقاب الله النازل به ،

و ما كان ممتنعًا بنفسه و قوته . في مثل هذه الشدائد تكون الولاية

و النصرة لله الحق ، هو خير جزاءً ، و خير عاقبة لمن تولاهم

من عباده المؤمنين .



التفسير الميسر

قال الله تعالى :

1 - { وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً }

الكهف34



قال الله تعالى :

2 - { قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن

نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلاً }

الكهف37





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات