صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-15-2019, 06:06 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 32,458
افتراضي من عجائب الدعاء (20)

من: الأخت/ الملكة نور



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من عجائب الدعاء (20)



لخالد بن سليمان بن علي الربعي

الرجل الصالح



أعرض هذا القصة بتصرف (ذكرها الشيخ سعيد بن مسفر –

حفظه الله – في مقابلة معه في إذاعة القرآن بالمملكة) :

كانت هناك مدرسة في إحدى القرى وفيها مدرسون منهم رجل معرض

عن الله – تعالى – فلا يصلي ولا يأتي بأمور الدين

وعين فيها مدرس فيه خير وصلاح قال : لما ذهبت إلى تلك المدرسة

و في الاستراحة بين الدروس رأيت المدرسين مجتمعين

وحدهم و هناك مدرس آخر في غرفة وحده فسألتهم قالوا: إنه لا يصلي

فنحن لا نريده ، و لا نجلس معه ، قال : فذهبت وجلست معه فأبعد

عني فلما كانت الاستراحة الثانية فعلت مثلها ، فأنس بي قليلاً ثم قلت

له : إنني أتيت إلى هذه القرية و ليس معي أحد من أهلي وأريد أن

أسكن معك ؛ لأنك وحدك أيضًا . فساءه ذلك و قال : أنا ليس في خير،

فقلت أسكن معك بضعة أيام و إذا وجدت محلاً خرجت عنك ،

فوافق على ذلك ،

فكنت أخدمه فأغسل ملابسه و أصنع الطعام و أنظف البيت ، و أنا على

ذلك لا أذكر له شيئًا من تقصيره في الصلاة ، فقلت له يومًا : أريد أن

أذهبو استأجر بيتًا فنهاني ، نظرًا لخدمتي له ، و في يوم من الأيام كنا

جالسين نشرب الشاي بعد الغداء إذ أذن المؤذن لصلاة العصر فوضعت

ما في يدي

و قمت فلما رآني قال لي : ألا تتعب من الذهاب إلى المسجد كل يوم خمس مرات ،

قلت له : لا بل أجد الراحة و الطمأنينة فهل لك أن تجرب ذلك ،

فقال :

نعم ، فذهبنا إلى المسجد دون أن يتوضأ فلما دخلنا المسجد صلينا

ركعتي المسجد ، فقمت خلفه ، ورفعت يدي إلى السماء وقلت : يا رب قد فعلت

معهكل شيء حتى أدخلته عليك فأعده يا رب ، فلما قضينا الصلاة قلت

له كيف وجدت قلبك قال : راحة لم أجد مثلها : فقلت له إذن هناك صلاة

المغرب ،

وأرجوا أن تغتسل و تتوضأ ، فوافق على ذلك ، ثم هداه الله – تعالى –

فالتزم بأوامر الدين جميعًا وصرنا أصدقاء فقلت للمدرسين :

معاملتكم ليست حسنة انظروا كيف هداه الله – تعالى – بالأخلاق و الرفق .

ثم انتدب للعمل خارج المملكة فذهب هناك و أسلم على يديه الكثير .

و الحمد لله رب العالمين .


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات