http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-08-2018, 03:49 AM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,256
افتراضي درس اليوم 4117

من:إدارة بيت عطاء الخير


درس اليوم

الراحة في الجنة

صلاح الدين وهدفه الأكبر

صلاح الدين وهدفه الأكبر سار الجيش الإسلامي بقيادة صلاح الدين

إلى بيت المقدس في الخامس عشر من رجب سنة 583هـ فوجد البلد

قد حُصِّنَت غاية التحصن، فأقام خمسة أيام وسلَّم إلى كل طائفة ناحية

من السور وأبراجه، وقاتل الفرنج قتالًا هائلًا وبذل المسلمون أنفسهم

وأموالهم في نصرة دينهم، واستشهد في الحصار بعض أمراء المسلمين،

واجتهد المسلمون في القتال، وبادر صلاح الدين إلى الزاوية الشرقية

الشمالية من السور فنقبها وسقط ذلك الجانب، فطلبوا الأمان والصلح،

فأجابهم صلاح الدين إلى ذلك على أن يبذل كل رجل منهم عن نفسه عشرة

دنانير وعن المرأة خمسة وعن كل صغير دينارين وأن يتحولوا من بيت

المقدس إلى صور.

ودخل صلاح الدين القدس يوم الجمعة ونظف المسجد الأقصى مما كان

فيه من الصلبان والرهبان والخنازير، ونودِيَ بالأذان، وقُرئ القرآن،

وكانت أول صلاة جمعة أقيمت بعد زمن طويل عمَّت فيه ظلمات الشرك

على هذه البقعة المُقدسة. "كان رحمه الله عنده من القدس أمر عظيم

لا تحمله الجبال، وهو كالوالدة الثكلى، يجول بفرسه من طلبٍ إلى طلب،

ويحث الناس على الجهاد، ويطوف بين الطلاب بنفسه ويُنادي:

يا للإسلام، وعيناه تذرفان بالدموع". هكذا قال عنه صاحبه

القاضي بهاء الدين بن شداد.

هذا صلاح الدين رحمه الله رحمة واسعة.. وتلك همته في تحرير بيت

المقدس والمسجد الأقصى، فهل للأمة أن تحمل هم تحرير مقدساتها

كما حمل همه صلاح الدين؟!


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات