صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-18-2019, 02:54 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,914
افتراضي درس اليوم 4555

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم

الرحلة إلى بيت الله الحرام



رِحْلةُ الحَجِّ رِحْلةُ أَفئدةٍ تَحْملُ أَجْسَادًا عَلى جَناحَي الحُبِّ، والشَّوقِ



{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

[إبراهيم: 37]

، فَاستَجَابَ اللهُ دَعْوةَ خَلِيلِهِ إِبرَاهِيمَ عليه السلام.



والبَيْتُ الحَرَامُ مَأْوَى المُحِبِّينَ، وفيهِ لذَّةُ العَابِدِينَ.

وتَوحِيدُ الزِّيِّ في الحَجِّ يُذِيبُ الفَوارِقَ بَينَ الغَنِيِّ،

والفَقِيرِ، وَالقَويِّ وَالضَّعِيفِ.



حَولَ البيتِ تَكثرُ البَركَاتُ:

بَركَاتٌ في الأرْزاقِ، وَبَركَاتٌ في الأوْقَاتِ، وَبَركَاتٌ في الطَّاعَاتِ، وَبَركَاتٌ في

الفُتُوحَاتِ، وَبَركَاتٌ في الإِيمَانِيَّاتِ، وَبَركَاتٌ في الأَخلاقِ



{ إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ }

[آل عمران: 96].



وَهُنَاكَ تَتَنَزَّلُ الهِدَاياتُ عَلَى الطَّائِفِينَ، والعَاكِفينَ، والرُّكَّعِ السُّجُودِ.



إنَّ إِخْلاصُ النِّيةِ، والتوجُّهُ بِالقلبِ كُلِّهِ إِلى اللهِ في الحَجِّ مِنْ صفاتِ الصَّادِقِينَ،

والإِحرَامُ بتجرُّد يَمْلأُ القلبَ زُهْدًا في الفَانِيَةِ، وَرَغْبَةً في البَاقِيةِ، والطَّوافُ

بِشَوْقٍ يَمْلأُ القلبَ حُبًّا وإِجْلالًا، والسَّعيُ بِيقينٍ يَمْلأُ القلبَ أَمَلًا بَعْدَ اليَأْسِ،

وشُكْرًا عَلَى النِّعَمِ كَمَا حَدَثَ لهَاجَرَ عَلَيهَا السَّلامُ.



الابْتِهَالُ في عَرَفاتٍ بِخَوفٍ ورَجَاءٍ، حَياةٌ جَدِيدةٌ للقَلبِ وغذاءٌ للرُّوحِ،

وَمَشَاهِدُ للرَّحَمَاتِ، والتَّسليمُ للهِ بِرمْي الجَمَراتِ، والتَّضَرُّعُ بالدَّعَواتِ

مِنْ أفضلِ القُرُبَاتِ، وتقديمُ الهَدْي للهِ رَبِّ العَالَمِينَ مِنْ صِفَاتِ الشَّاكِرِينَ.



والانكِسَارُ للهِ في الحَجِّ مِنْ صِفَاتِ الْمُتَعَبِّدِينَ، وطَوافُ الوَدَاعِ مَعَ الشَّوقِ

إِلَى العَودَةِ يُقَطِّعُ نِياطَ القَلبِ، ويُدْمِعُ العَينَ.


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات