http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-09-2018, 09:47 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 23,192
افتراضي لا إله إلا الله: أسرار جديدة‏


من:الأخ المهندس / عبدالدائم الكحيل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لا إله إلا الله: أسرار جديدة‏

النبي الكريم يقول:

( خير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله )

.. دعونا نتأمل بعض الأسرار العددية لخير كلمة قالها الأنبياء....

لا تزال أسرار خير كلمة تتجلى يوماً بعد يوم..
إنها خير كلمة قالها النبيون: لا إله إلا الله...

هذه العبارة تكررت في القرآن مرتين فقط في آيتين..
دعونا نكتب الآيتين حسب الرسم الأول للقرآن:

1-

{ إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ }
[الصافات: 35].

2-

{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }

[محمد: 19].

في هاتين الآيتين معجزة تقوم على الرقم سبعة... فعبارة لا إله إلا الله
تتركب أساساً من ثلاثة أحرف أبجدية وهي الألف واللام والهاء..
وتكررت الألف 5 مرات واللام 5 مرات والهاء مرتين.

إن حروف اسم (الله) تكررت في الآية الأولى كما يلي:

ا = 10 ل = 7 ه = 4

عندما نجمع حروف اسم (الله) الأبجدية أي الألف واللام والهاء نجد:

10 + 7 + 4 = 21 حرفاً وهذا العدد من مضاعفات الرقم سبعة:

21 = 7 × 3

هل تتصور عزيزي القارئ أن القاعدة ذاتها تكرر في الآية الثانية؟
دعونا نبحث عن حروف الألف واللام والهاء في الآية الثانية لنجد:

ا = 10 ل = 14 ه = 4

ومجموع حروف لفظ الجلالة (الألف واللام والهاء):

10 + 14 + 4 = 28 حرفاً وهذا العدد من مضاعفات الرقم سبعة:

28 = 7 × 4

الغريب أن مجموع حروف اسم الله في كلتا الآيتين هو:

21 + 28 = 49 = 7 × 7 ... سبحان الله!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نظام يتكرر في أعظم سورة

هنا نتذكر أن حروف اسم الله (الألف واللام والهاء) تكررت
في سورة الفاتحة (أعظم سورة في القرآن) كما يلي:

ا = 22 ل = 22 ه = 5

والمجموع: 22 + 22 + 5 = 49 حرفاً = 7 × 7 ... سبحان الله!

(قل هو الله أحد) والرقم 7

هذه الآية الكريمة: (قل هو الله أحد) تكررت فيها حروف
لفظ الجلالة عدا المكرر كما يلي:

ا = 2 ل = 3 = ه = 2 المجموع: 2 + 3 + 2 = 7 ... سبحان الله!

حروف اسم: الله
والآن دعونا نحصي حروف اسم الله مع اللام المكررة
في الآية الأولى لنجد:

{ إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ }

ا + ل + ل + ه = 10 + 7 + 7 + 4 = 28 حرفاً (= 7 × 4).

هل تتصور أن القاعدة ذاتها تتكرر في الآية الثانية؟ دعونا نرى:

{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }


ا + ل + ل + ه = 10 + 14 + 14 + 4 = 42 حرفاً أي 7 × 6

ويكون مجموع حروف اسم (الله) في الايتين هو:

28 + 42 = 70 = 7 × 10 .. تلك عشرة كاملة!

أرقام السورتين
من لطائف هاتين الآيتين أن الأولى وردت في سورة الصافات ورقمها في
القرآن 37 والآية الثانية وردت في سورة محمد ورقمها 47
والمجموع هو:

37 + 47 = 84 وهذا العدد من مضاعفات الرقم 7 أي:

84 = 7 × 12 ... هل تعلمون ما هو العدد 12 ...
إنه عدد أحرف (لا إله إلا الله)!!

قبل وبعد...
* في الآية الأولى لدينا عبارة (لا إله إلا الله) يوجد قبلها 5 كلمات

{ إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ }
وفي الآية الثانية لدينا (لا إله إلا الله) يوجد قبلها
كلمتان (فاعلم انه).. والمجموع هو 5 + 2 = 7

* في الآية الثانية لدينا عبارة (لا إله إلا الله) يوجد بعدها كلمة واحدة
(يستكبرون) ... وفي الآية الثانية لدينا (لا إله إلا الله) يوجد بعدها 13
كلمة { وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }

واو العطف كلمة مستقلة.. والمجموع هو 1 + 13 = 14 = 7 × 2
أي أننا نجد أنفسنا أمام مضاعفات للرقم سبعة دائماً...

كأن الله تعالى يريد أن يرسل لنا رسالة خفية
من وراء هذه الأرقام:
أن هذا القرآن لايمكن أن يكون من عند بشر.. بل إن الذي خلق السموات
السبع هو الذي أنزل هذا القرآن وأودع فيه نظاماً يقوم على الرقم سبعة
كدليل على قدرة الله تعالى وعجز البشر .. فالحمد لله رب العالمين..
بقلم المهندس/ عبد الدائم الكحيل

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات