http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2018, 03:24 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 23,192
افتراضي درس اليوم 4121

من:إدارة بيت عطاء الخير


درس اليوم

التسليم لأوامر الله


التسليم لأوامر الله إن التسليم لأمر الله تعالى من ركائز الإسلام وثوابت

الإيمان ودلائل الإحسان، ومن يرتضي لأمر الله تعالى ويسلم له يَنَل خير

الدنيا وثواب الآخرة، وينعم بالرضا والاطمئنان ويستشعر السكينة

والأمان. قال الله تعالى:

{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا

أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ

فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا }


[الأحزاب:36]،

إن التسليم لأمر الله تعالى هو الانقياد والخضوع لله جلًّ جلاله، فيمتثل

المؤمن لأحكام الله تعالى فيتبعها ويتجنب ما نهى الله تعالى عنه، فلا يتبع

هوى النفس وإغواء الشيطان لكي يسعى لإرضاء شهواته والسعي خلف

أطماعه. إن التسليم لأمر الله تعالى يقتضي الرضا واليقين بأن الخير بيد

الله تعالى، وليُحَقّق المؤمن التسليم لابد أن يُحسِن الظن بالله تعالى ويعلم

أن الله عزّ وجلّ لن يقدر له إلا الخير، فيتبع كل ما أمره به الله ورسوله

صلى الله عليه وسلم، فيهتدي بسنته الشريفة وينشر سيرته العطرة،

يقول الله تعالى:

{ فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ

ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا }


[النساء:65]،

فالتسليم لأمر الله تعالى هو اللبنة التي يرتكز عليها الإيمان، ومن توافرت

فيه خصال المؤمنين وسمات الطائعين فاز بالنعيم والرضوان وارتقى

درجات الجنان ونال شرف رضا الله ذي الجلال والإكرام.


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات