صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-20-2018, 03:12 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,159
افتراضي قدمي ترتعش أثناء الصلاة في المسجد

من;الإبنة / إسراء المنياوى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قدمي ترتعش أثناء الصلاة في المسجد

السؤال


♦ الملخص:

شابٌّ وهو يُصلي في المسجد فُوجئ أن قدمَه ترتعش رعشةً قوية،

مع سرعة دقات القلب، وخوفٍ شديدٍ أثناء سماع القرآن في الصلاة!

ويسأل عن السبيل لتخفيف حدة تلك الرعشة؛ حتى لا يفقد الصلاة

في المسجد.

♦ التفاصيل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ في نهاية الثلاثينيات مِن عمري، الحمد لله أُصلي الصلوات مع

الجماعة، لكن المشكلة أنني منذ فترةٍ فُوجئتُ - أثناء صلاة الفجر –

أنَّ قدمي ترتعش رعشةً شديدة! ثم عاودني ذلك الشعور مرة ثانية

في اليوم الثاني، ثم تكررت الحالةُ في اليوم الثالث!

أصابني خوفٌ شديدٌ بعد تَكرار الرعشة، فلم أنزل إلى الصلاة، وقررتُ

أن أُصلِّيَ في البيت فلم تُصبني تلك الرعشة!

فقلتُ: لعلها كانتْ حالةً عارضةً وانتهتْ، فلما نزلتُ المسجد عاودتني

الحالةُ مرة أخرى! فقررتُ ألا أذهب إلى المسجد.

هذه الرعشةُ تأتيني إذا سمعتُ الإمامَ يقرأ القرآن؛ فتتسارع دقاتُ قلبي

بصورة غير طبيعيَّة، وأشعر بخوف داخلي شديد مع رعشة قوية

في قدمي!

أخبِروني ماذا أفعل لأخفِّف تلك الرعشة، فلا أريد أن أقطعَ الصلاة

في المسجد بارك الله فيكم؟

الجواب


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

مرحبًا بك أخي الكريم في شبكة الألوكة، ونتمنى أن نكونَ عند حُسن

ظنك بنا، وأن نكونَ خير معين لك بعد الله في تجاوز مشكلتك.

لَمَسْتُ في استشارتك أخي الكريم حرصَك على مجاهدة النفس،

وبلا شك فالإنسانُ عندما يستمع للقرآن الكريم ويشعر بأيِّ أعراضٍ -

وبالذات عندما تتغير حالته للأسوأ - فهو بحاجةٍ إلى الرقية الشرعية.

عليك في البداية أن ترقي نفسك، فأنتَ أحرصُ على الشفاء مِن أي

شخص آخر، مع المحافظة على الأذكار اليومية، وأذكار ما بعد الصلوات،

وأن تكونَ على طهارةٍ دائمًا في جميع أحوالك وأوقاتك.

ولعلك أخي الكريم تُواظب على أداء صلاة الفجر، وباقي الصلوات

في المسجد مع الجماعة، خاصة أنَّ ما تتعرَّض له لن يُعيقك عن

الجماعة، فالأفضل أن تُكملَ مجاهدتك ومقاومتك لنفسك، مع الاستمرار

على الرقية لفترةٍ، وإنْ أحسستَ بعدها أن هناك تغيُّرًا وتحسُّنًا،

فاستمرَّ على الرقيةِ مع عمَل تحاليل طبية وفحوصاتٍ للبحث عن

أسباب هذه الرعشة.

قد تكون هناك أسباب صحيةٌ، ولا مانع مِن الجَمْع بين العلاج الرُّوحي

والعلاج الطبيِّ، وإن لم تشعرْ بتغيُّر أو تحسُّن فاذهبْ إلى راقٍ ثقةٍ

ليساعدك في ذلك.

وختامًا أسأل الله لك التيسير والتسهيل في جميع أمورك

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات