http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-13-2018, 03:54 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,945
افتراضي حديث اليوم 4253

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب مَنْ اخْتَارَ الْغَزْوَ عَلَى الصَّوْمِ )



حَدَّثَنَا آدَمُ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ حَدَّثَنَا ثَابِتٌ الْبُنَانِيُّ
قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ

( كَانَ أَبُو طَلْحَةَ لَا يَصُومُ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مِنْ أَجْلِ الْغَزْوِ فَلَمَّا قُبِضَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ أَرَهُ مُفْطِرًا
إِلَّا يَوْمَ فِطْرٍ أَوْ أَضْحَى )

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏لا يصوم‏)‏
في رواية أبي الوليد عند أبي نعيم وعلي بن الجعد كلاهما عن شعبة
عند الإسماعيلي ‏"‏ لا يكاد يصوم ‏"‏ وفي رواية عاصم بن علي عن شعبة
عند الإسماعيلي ‏"‏ كان قلما يصوم‏"‏، فدل على أن النفي في رواية آدم
ليس على إطلاقه، وقد وافق آدم سليمان بن حرب عند الإسماعيلي أيضا‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏إلا يوم فطر أو أضحى‏)‏
أي فكان لا يصومهما، والمراد بيوم الأضحى ما تشرع فيه الأضحية
فيدخل أيام التشريق، وفي هذه القصة إشعار بأن أبا طلحة لم يكن يلازم
الغزر بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما ترك التطوع بالصوم لأجل
الغزو خشية أن يضعفه عن القتال، مع أنه في آخر عمره رجع إلى الغزو،
فروى ابن سعد والحاكم وغيرهما من طريق حماد بن سلمة عن ثابت
عن أنس ‏"‏ أن أبا طلحة قرأ ‏(‏انفروا خفافا وثقالا‏)‏ فقال‏:‏ استنفرنا الله
شيوخا وشبانا جهزوني، فقال له بنوه‏:‏ نحن نغزو عنك، فأبى فجهزوه،
فغزا في البحر فمات، فدفنوه بعد سبعة أيام ولم يتغير ‏"‏ قال المهلب‏:‏
مثل النبي صلى الله عليه وسلم المجاهد بالصائم لا يفطر، يعني كما تقدم
في أول الجهاد فلذلك قدمه أبو طلحة على الصوم، فلما توطأ الإسلام وعلم
أنه صار في سعة أراد أن يأخذ حظه من الصوم إذ فاته الغزو، وفيه أنه
كان لا يرى بصيام الدهر بأسا‏.‏

‏(‏تنبيه‏)‏ ‏:‏
وقع عند الحاكم في المستدرك من رواية حماد بن سلمة عن ثابت
عن أنس ‏"‏ أن أبا طلحة أقام بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
أربعين سنة لا يفطر إلا يوم فطر أو أضحى‏"‏‏.‏

وعلى الحاكم فيه مأخذان أحدهما أن أصله في البخاري فلا يستدرك،
ثانيهما أن الزيادة في مقدار حياته بعد النبي صلى الله عليه وسلم غلط
فإنه لم يقم بعده سوى ثلاث أو أربع وعشرين سنة‏.‏

فلعلها كانت أربعا وعشرين فتغيرت‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات