http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2017, 08:15 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26,571
افتراضي حديث اليوم 3909

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

( باب قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي بُرْدَةَ

ضَحِّ بِالْجَذَعِ مِنْ الْمَعَزِ وَلَنْ تَجْزِيَ عَنْ أَحَدٍ بَعْدَكَ...1 )


حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ

عَنْ سَلَمَةَ عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ

عَنْ الْبَرَاءِ رضي الله عنه قَالَ

( ذَبَحَ أَبُو بُرْدَةَ قَبْلَ الصَّلَاةِ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبْدِلْهَا

قَالَ لَيْسَ عِنْدِي إِلَّا جَذَعَةٌ قَالَ شُعْبَةُ وَأَحْسِبُهُ قَالَ هِيَ خَيْرٌ مِنْ مُسِنَّةٍ

قَالَ اجْعَلْهَا مَكَانَهَا وَلَنْ تَجْزِيَ عَنْ أَحَدٍ بَعْدَكَ وَقَالَ حَاتِمُ بْنُ وَرْدَانَ

عَنْ أَيُّوبَ عَنْ مُحَمَّدٍ عَنْ أَنَسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

وَقَالَ عَنَاقٌ جَذَعَةٌ )


الشروح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن سلمة‏)

‏ هو ابن كهيل وصرح أحمد به في روايته عن محمد بن جعفر

بهذا الإسناد، وأبو جحيفة هو الصحابي المشهور‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ذبح أبو بردة‏)‏

هو ابن نيار الماضي ذكره‏.

قوله‏:‏ ‏(‏أبدلها‏)‏

بموحدة وفتح أوله، وقد تقدم بيانه في قوله ‏"‏ اذبح مكانها أخرى‏"‏‏.‏



قوله‏:‏ ‏(‏قال شعبة وأحسبه قال هي خير من مسنة‏)

‏ في رواية أبي عامر العقدي عن شعبة عند مسلم ‏"‏ هي خير من مسنة ‏"‏

ولم يشك‏.‏



قوله‏:‏ ‏(‏اجعلها مكانها‏)‏

أي اذبحها‏.‏

وقد تمسك بهذا الأمر من ادعى وجوب الأضحية، ولا دلالة فيه، لأنه

ولو كان ظاهر الأمر الوجوب إلا أن قرينة إفساد الأولى تقتضي أن يكون

الأمر بالإعادة لتحصيل المقصود، وهو أعم من أن يكون في الأصل

واجبا أو مندوبا‏.‏

وقال الشافعي‏:‏ يحتمل أن يكون الأمر بالإعادة للوجوب، ويحتمل أن يكون

الأمر بالإعادة للإشارة إلى أن التضحية قبل الصلاة لا تقع أضحية، فأمره

بالإعادة ليكون في عداد من ضحى، فلما احتمل ذلك وجدنا الدلالة على

عدم الوجوب في حديث أم سلمة المرفوع ‏"‏ إذا دخل العشر فأراد أحدكم

أن يضحي ‏"‏ قال‏:‏ فلو كانت الأضحية واجبة لم يكل ذلك إلى الإرادة،

وأجاب من قال بالوجوب بأن التعليق على الإرادة لا يمنع القول بالوجوب،

فهو كما قيل‏:‏ من أراد الحج فليكثر من الزاد، فإن ذلك لا يدل على أن الحج

لا يجب، وتعقب بأنه لا يلزم من كون ذلك لا يدل على عدم الوجوب ثبوت

الوجوب بمجرد الأمر بالإعادة لما تقدم من احتمال إرادة الكمال

وهو الظاهر والله أعلم‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وقال حاتم بن وردان الخ‏)‏

تقدم ذكر من وصله في الباب الذي قبله، ولم يسق مسلم لفظه، لكنه قال

‏"‏ بمثل حديثهما ‏"‏ يعني رواية إسماعيل بن علية عن أيوب ورواية

هشام عن محمد بن سيرين‏.‏‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات