http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-22-2017, 07:41 PM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,172
افتراضي حديث اليوم 3919

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

( باب هَلْ تُكْسَرُ الدِّنَانُ الَّتِي فِيهَا الْخَمْرُ أَوْ تُخَرَّقُ الزِّقَاقُ )

حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ بْنُ مَخْلَدٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي عُبَيْدٍ

عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى نِيرَانًا تُوقَدُ يَوْمَ خَيْبَرَ

قَالَ عَلَى مَا تُوقَدُ هَذِهِ النِّيرَانُ قَالُوا عَلَى الْحُمُرِ الْإِنْسِيَّةِ قَالَ اكْسِرُوهَا

وَأَهْرِقُوهَا قَالُوا أَلَا نُهَرِيقُهَا وَنَغْسِلُهَا قَالَ اغْسِلُوا )


قَالَ أَبُو عَبْد اللَّهِ كَانَ ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ يَقُولُ الْحُمُرِ

الْأَنْسِيَّةِ بِنَصْبِ الْأَلِفِ وَالنُّونِ

الشروح‏:‏

حديث سلمة بن الأكوع في غسل القدور التي طبخت فيها الخمر ‏.‏

قال ابن الجوزي‏:‏ أراد التغليظ عليهم في طبخهم ما نهي عن أكله، فلما

رأى إذعانهم اقتصر على غسل الأواني، وفيه رد على من زعم أن دنان

الخمر لا سبيل إلى تطهيرها لما يداخلها من الخمر، فإن الذي داخل القدور

من الماء الذي طبخت به الخمر يطهره، وقد أذن صلى الله عليه وسلم

في غسلها فدل على إمكان تطهيرها‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏قال أبو عبد الله‏)‏

هو المصنف ‏(‏كان ابن أبي أويس‏)‏ يعني شيخه إسماعيل‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏الأنسية بنصب الألف والنون‏)‏

يعني أنها نسبت إلى الأنس بالفتح ضد الوحشة تقول أنسته أنسة وأنسا

بإسكان النون وفتحها، والمشهور في الروايات بكسر الهمزة وسكون

النون نسبة إلى الإنس أي بني آدم تألفهم وهي ضد الوحشية‏.‏

‏(‏تنبيه‏)‏ ‏:‏ ثبت هذا التفسير لأبي ذر وحده، وتعبيره عن الهمزة بالألف

وعن الفتح بالنصب جائز عند المتقدمين، وإن كان الاصطلاح أخيرا

قد استقر على خلافه فلا يبادر إلى إنكاره‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات