صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-13-2020, 01:52 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 35,324
افتراضي حديث اليوم4770

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم
باب عَلَامَاتِ النُّبُوَّةِ فِي الْإِسْلَامِ..9


حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ كَثِيرٍ أَبُو غَسَّانَ حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ
وَاسْمُهُ عُمَرُ بْنُ الْعَلَاءِ أَخُو أَبِي عَمْرِو بْنِ الْعَلَاءِ قَالَ سَمِعْتُ نَافِعًا
عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا

( كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ إِلَى جِذْعٍ فَلَمَّا اتَّخَذَ الْمِنْبَرَ تَحَوَّلَ إِلَيْهِ
فَحَنَّ الْجِذْعُ فَأَتَاهُ فَمَسَحَ يَدَهُ عَلَيْهِ وَقَالَ عَبْدُ الْحَمِيدِ أَخْبَرَنَا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ
أَخْبَرَنَا مُعَاذُ بْنُ الْعَلَاءِ عَنْ نَافِعٍ بِهَذَا وَرَوَاهُ أَبُو عَاصِمٍ عَنْ ابْنِ أَبِي رَوَّادٍ
عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )

الشرح‏:‏

حديث ابن عمر فقوله في الطريق الأولى ‏"‏ حدثنا أبو حفص واسمه عمر
بن العلاء أخو عمرو بن العلاء ‏"‏ تسمية أبي حفص لم أرها إلا في رواية
البخاري، والظاهر أنه هو الذي سماه، وقد أخرجه الإسماعيلي من طريق
بندار عن يحيى بن كثير فقال‏:‏ ‏"‏ حدثنا أبو حفص بن العلاء ‏"‏ فذكر الحديث
ولم يسمه، وقد تردد الحاكم أبو أحمد في ذلك فذكر في ترجمة أبي حفص
في الكنى هذا الحديث فساقه من طريق عبد الله بن رجاء الغداني ‏"‏ حدثنا
أبو حفص بن العلاء ‏"‏ فذكر حديث الباب ولم يقل اسمه عمر، ثم ساقه
من طريق عثمان بن عمر عن معاذ بن العلاء به، ثم أخرج من طريق معتمر
بن سليمان ‏"‏ عن معاذ بن العلاء أبي غسان قال‏:‏ ‏"‏ وكذا ذكر البخاري في
التاريخ أن معاذ بن العلاء يكنى أبا غسان، قال الحاكم‏:‏ فالله أعلم أنهما
أخوان أحدهما يسمى عمر والآخر يسمى معاذا وحدثا معا عن نافع بحديث
الجذع أو أحد الطريقين غير محفوظ، لأن المشهور من أولاد العلاء
أبو عمرو صاحب القراءات وأبو سفيان ومعاذ، فأما أبو حفص عمر
فلا أعرفه إلا في الحديث المذكور، والله أعلم‏.‏

قلت‏:‏ وليس لمعاذ ولا لعمر في البخاري ذكر إلا في هذا الموضع، وأما أبو
عمرو بن العلاء فهو أشهر الإخوة وأجلهم، وهو إمام القراءات بالبصرة،
وشيخ العربية بها، وليس له أيضا في البخاري رواية ولا ذكر إلا في هذا
الموضع، واختلف في اسمه اختلافا كثيرا والأظهر أن اسمه كنيته وأما أخوه
أبو سفيان بن العلاء فأخرج حديثه الترمذي‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فأتاه فمسح يده عليه‏)‏
في رواية الإسماعيلي من طريق يحيى بن السكن عن معاذ ‏"‏ فأتاه فاحتضنه
فسكن فقال‏:‏ لو لم أفعل لما سكن ‏"‏ ونحوه في حديث ابن عباس عند الدارمي
بلفظ ‏"‏ لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة ‏"‏ ولأبي عوانة وابن خزيمة وأبي
نعيم في حديث أنس ‏"‏ والذي نفسي بيده لو لم ألتزمه لما زال هكذا إلى يوم
القيامة حزنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أمر به فدفن ‏"‏ وأصله
في الترمذي دون الزيادة، ووقع في حديث الحسن عن أنس‏:‏ كان الحسن
إذا حدث بهذا الحديث يقول‏:‏ يا معشر المسلمين الخشبة تحن إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم شوقا إلى لقائه فأنتم أحق أن تشتاقوا إليه‏.‏

وفي حديث أبي سعيد عند الدارمي ‏"‏ فأمر به أن يحفر له ويدفن ‏"‏
وفي حديث سهل بن سعد عند أبي نعيم ‏"‏ فقال‏:‏ ألا تعجبون من حنين هذه
الخشبة‏؟‏ فأقبل الناس عليها فسمعوا من حنينها حتى كثر بكاؤهم ‏"‏ قوله‏:‏
‏(‏وقال عبد الحميد أخبرنا عثمان بن عمر‏)‏ عبد الحميد هذا لم أر من ترجم له
في رجال البخاري، إلا أن المزي ومن تبعه جزموا بأنه عبد بن حميد الحافظ
المشهور وقالوا كان اسمه عبد الحميد وإنما قيل له عبد بغير إضافة تخفيفا،
وقد راجعت الموجود من مسنده وتفسيره فلم أر هذا الحديث فيه، نعم وجدته
من حديث رفيقه عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أخرجه في مسنده
المشهور عن عثمان بن عمر بهذا الإسناد‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏أخبرنا معاذ بن العلاء‏)‏
في رواية الإسماعيلي من طريق أبي عبيدة الحداد ‏"‏ عن معاذ بن العلاء ‏"‏
وهو أخو أبي عمرو بن العلاء القارئ‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن نافع‏)‏
في رواية الإسماعيلي وابن حبان ‏"‏ سمعت نافعا‏"‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ورواه أبو عاصم‏)‏
هو النبيل من كبار شيوخ البخاري‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن ابن أبي رواد‏)‏
يعني عبد العزيز ورواد بفتح الراء المهملة وتشديد الواو اسمه ميمون،
وطريق أبي عاصم هذه وصلها البيهقي من طريق سعيد بن عمر
عن أبي عاصم مطولا، وأخرجه أبو داود عن الحسن بن علي
عن أبي عاصم مختصرا‏.‏



أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات