صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-10-2019, 10:15 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 33,180
افتراضي درس اليوم 4644

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم
االتذكير بِرَدّ المظالم

أيها المسلمون، أيها الموحدون، مَن كانتْ لأخيه عنده مظلمةٌ، فليَرُدَّها إليه
قبل أن يأتي يومٌ لا بيعٌ فيه ولا خلالٌ، قبل أن يأتي يومٌ لا شفيع فيه ولا حميم.

قبل أن تقف أمام المحكمة الإلهية، المحكمة العادلة، محكمةٌ شهودُها
جوارحك، وحكمُها هو العدل، وأمرها هو الفصل، وفائزها في الجنة،
وخاسرها في النار؛ قال تعالى:

{ يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ
الْقَهَّارِ * الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ
* وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْآَزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ
وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ * يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ *
وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لَا يَقْضُونَ بِشَيْءٍ
إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }
[غافر: 18 - 20].

وقال صلى الله عليه وسلم:
((مَن ظلم قِيدَ شبرٍ مِن الأرض طوَّقه مِن سبع أرضين)).

وقال صلى الله عليه وسلم:
((إنَّ الله ليُمْلِي للظالم، فإذا أخذه لم يُفْلِتْه))، ثم قرأ:
{ وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ }
[هود: 102].

يا مَن ظلمت جارك فاغتصبتَ أرضه، يا مَن ظلمت عاملك فأكلتَ أجرَه،
يا مَن ظلمتَ والدك فنقصتَه حقَّه، يا مَن ظلمت مسلمًا فشهِدت زُورًا ضده،
يا مَن ظلمت زوجتك فقصَّرتَ في حقها، يا من ظلمت رَحِمَك فلم تَصِلْها،
يا من ظلمت نفسك فعن المعاصي لم تَرْدَعها - قد آن لك أن تتوبَ، قبل أن
يدركك الموت، فتتقطع نفسك حسراتٍ، ويَتفطَّر قلبك ندمًا؛ قال تعالى:

{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }
[الزمر: 53].

[الزمر: 53].

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات