http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2018, 02:11 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 23,269
افتراضي درس اليوم 4113

من:إدارة بيت عطاء الخير


درس اليوم

مسؤول كبير



مسؤول كبير من المفاهيم المغلوطة عند كثير من الناس، حتى المثقفين

منهم، أنهم يقولون عن رئيس أو وزير أو مدير أو أي ذي منصب كبير

أو مهم أنه مسؤول كبير، أو أن فلاناً مسؤول أكبر من فلان!! ويقول

(المسؤول) لـ(لخدم والعُمَّال) كيف تخالف أمري وأنا مسؤول (عليك)؟!



فهو يظن أن مقتضى كونه مسؤولاً أن يكون هو القائــل والفــاعل

أو هو القئول الفعــول. ويقول (حُـسَّادُهُ وخصومه!) فلان طالب مسؤولية،

والحقيقةُ أن الحقيقةَ مقلوبة لغويًّا ومعنويًّا، فلم يدرِ هؤلاء أن مسؤول

اسم مفعـــــول وليس اسم فاعـــــل!! فهو مسؤول كثيرًا، وليس كبيرًا،

وهو مسؤول (عـــن) وليس (عـــلى) العمال والخدم! والعمَّال والخدم

أيضًا مسؤولون عنه لا عليه. فهو لا يرد أن يكون مسؤولا محاسَبا،

وإنما يريد أن يكون سائلا محاسِبا. وفي الحديث:



( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، والإمام راع وهو مسئول،

والرجل راع على أهله وهو مسئول، والمرأة راعية على بيت زوجها

وهى مسئولة، والعبد راع على مال سيده وهو مسئول عنه،

ألا فكلكم راع وكلكم مسئول )

(متفق على صحته)



أي: سوف يسأل ويحاسب عن النقير والقطمير؛ عن القليل والكثير،

وعن الصغير والكبير، فإن وَفَّي ما عليه من الرعاية حصل له الحظ الأوفر

والجزاء الأكبر، وإلا طالبه كل أحد من رعيته بحقه في الآخرة، إنها

لعطيمة مُفزِعةٌ، ولو تدبرها قومٌ لتمنَّوا أنْ لو لم يكونوا رعاة حتى على

أنفسهم، ولَوَدُّوا أنْ لو كانوا أمانة عند غيرهم كالصبيان، لأنهم عَرفوا أن

المسؤول مفعول وليس فاعلاً... وعرفوا أنه مسؤول عن رعيته وليس

مسؤولاً عليهم، وأنه مسؤول كثيرًا وليس كبيرًا. ولو علم أو تذكَّر طلاب

الكراسي والتحكم في الرقاب أن مسؤول معناه محاسب وربما معاقب،

إلا من رحم اللهُ، فلو علموا ذلك وتذكَّروه لتركوا طلبها، بل ولتدافعوها

وفرُّوا منها كما كان العارفون بالله من السلف الصالح-رحمهم الله

ورضي عنهم-. فحتى لو لم يكن أحد من الناس راعيًا ولا على أحد

من البشر وليس متأمرا ولو على اثنين من الناس، فإنه عندئذ يُسأل

عن نفسه هو وماله وجسده... فضلا عن أن يُسأل عن أسرته، ويُسأل

عن جيرانه الذين لم يؤدِّ حقوقهم.


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات