http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-14-2018, 10:50 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 23,816
افتراضي ألهاكم التكاثر

من:الأخت الزميلة / جِنان الورد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ألهاكم التكاثر


قال -ﷻ-

{ أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ . حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ . كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ .
ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ . كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ . لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ .
ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ . ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ }

. [سورة التكاثر]

قال ابن كثير -رحمه الله- :
« يقول -تعالى-: شغلكم حب الدنيا ونعيمها وزهرتها عن طلب الآخرة
وابتغائها، وتمادى بكم ذلك حتى جاءكم الموت وزرتم المقابر،
وصرتم من أهلها ؟! ».

عن عبد الله بن الزبير بن العوام، عن أبيه [-رضي الله عنهما-] قال:
لما نزلت ْ:﴿ ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ﴾ قالوا: يا رسول الله، لأي نعيم
نسئل عنه، وإنما هما الأسودان التمر والماء ؟
قال [ﷺ] :« إن ذلك سيكون ».

[رواه الترمذي برقم (3356)، ابن ماجة برقم (4158)،
وحسنه الألباني]

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله ﷺ:
« إن أول ما يسأل العبد يوم القيامة من النعيم أن يقال له:
ألم نصح جسمك ؟!
ونروك من الماء البارد ؟! ».

[صححه الألباني في «السلسلة الصحيحة» برقم (539)]

قال ابن القيِّم -رحمه الله- :
« فلله، ما أعظمها من سورة، وأجلَّها وأعظمها فائدةً، وأبلغها موعظةً
وتحذيرًا، وأشدَّها ترغيبًا في الآخِرة، وتزهيدًا في الدُّنيا، على غاية
اختصارها وجزالة ألفاظها، وحُسْن نظمها، فتبارَك مَنْ تكلَّم بها حقًّا،
وبلَّغها رسولُه عنه وَحْيًا ».


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات