صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-11-2019, 05:40 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 33,706
افتراضي حديث اليوم 07

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

( باب أجود ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يكون في رمضان )




حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن سعد أخبرنا ابن شهاب

عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن ابن عباس رضي الله عنهما قال:



( كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون

في رمضان حين يلقاه جبريل وكان جبريل عليه السلام يلقاه كل ليلة

في رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا

لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسلة )



الشروح



قوله :

( باب : أجود ما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يكون في رمضان )

أورد فيه حديث ابن عباس : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - أجود الناس

بالخير

. قال الزين بن المنير :

وجه التشبيه بين أجوديته - صلى الله عليه وسلم - بالخير وبين أجودية

الريح المرسلة أن المراد بالريح ريح الرحمة التي يرسلها الله تعالى لإنزال

الغيث العام الذي يكون سببا لإصابة الأرض الميتة وغير الميتة ، أي :

فيعم خيره وبره من هو بصفة الفقر والحاجة ومن هو بصفة الغنى والكفاية

أكثر مما يعم الغيث الناشئة عن الريح المرسلة صلى الله عليه وسلم .

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات