http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-31-2017, 10:03 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 19,778
افتراضي حديث اليوم 3958

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

( بَاب مَنْ رَهَنَ دِرْعَهُ )


حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ قَالَ تَذَاكَرْنَا عِنْدَ إِبْرَاهِيمَ

الرَّهْنَ وَالْقَبِيلَ فِي السَّلَفِ فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ حَدَّثَنَا الْأَسْوَدُ

رضي الله تعالى عنهم أجمعين

عَنْ أم المؤمنين السيدة عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا وعن أبيها

( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا

إِلَى أَجَلٍ وَرَهَنَهُ دِرْعَهُ )


الشرح‏:‏

حديث الأعمش ‏(‏قال تذاكرنا عند إبراهيم‏)‏ هو النخعي ‏(‏الرهن والقبيل‏)‏

بفتح القاف وكسر الموحدة أي الكفيل وزنا ومعنى‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏اشترى من يهودي‏)‏

تقدم التعريف به في الباب الذي قبله‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏طعاما إلى أجل‏)‏

تقدم جنسه في الباب الذي قبله، وأما الأجل ففي صحيح ابن حبان

من طريق عبد الواحد بن زياد عن الأعمش أنه سنة‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ورهنه درعه‏)

‏ تقدم في أوائل البيوع من طريق عبد الواحد عن الأعمش بلفظ ‏"‏ ورهنه

درعا من حديد ‏"‏ واستدل به على جواز بيع السلاح من الكاف ‏.‏

ووقع في أواخر المغازي من طريق الثوري عن الأعمش بلفظ ‏"‏ توفي

رسول الله صلى الله عليه وسلم ودرعه مرهونة ‏"‏ وفي حديث أنس عند

أحمد ‏"‏ فما وجد ما يفتكها به ‏"‏ وفيه دليل على أن المراد بقوله

صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة ‏"‏ نفس المؤمن معلقة بدينه

حتى يقضى عنه ‏"‏ قيل هذا محله في غير نفس الأنبياء فإنها لا تكون

معلقة بدين فهي خصوصية، وهو حديث صححه ابن حبان وغيره ‏"‏ من

لم يترك عند صاحب الدين ما يحصل له به الوفاء ‏"‏ وإليه جنح الماوردي؛

وذكر ابن الطلاع في ‏"‏ الأقضية النبوية ‏"‏ أن أبا بكر افتك الدرع بعد النبي

صلى الله عليه وسلم، لكن روى ابن سعد عن جابر أن أبا بكر قضى عدات

النبي صلى الله عليه وسلم وأن عليا قضى ديونه ‏"‏ وروى إسحاق بن راهويه

في مسنده عن الشعبي مرسلا ‏"‏ أن أبا بكر افتك الدرع وسلمها لعلي بن أبي طالب ‏"‏

وأما من أجاب بأنه صلى الله عليه وسلم افتكها قبل موته فمعارض

بحديث عائشة رضي الله عنها‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات