http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-12-2017, 07:16 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 19,778
افتراضي حديث اليوم 3970

[COLOR="Navy"][SIZE="5"]
من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

( باب إِذَا أُسِرَ أَخُو الرَّجُلِ أَوْ عَمُّهُ هَلْ يُفَادَى إِذَا كَانَ مُشْرِكًا )

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُقْبَةَ

عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ رضي الله تعالى عنهم أجمعين

قَالَ حَدَّثَنِي أَنَسٌ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

( أَنَّ رِجَالًا مِنْ الْأَنْصَارِ اسْتَأْذَنُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَقَالُوا ائْذَنْ لَنَا فَلْنَتْرُكْ لِابْنِ أُخْتِنَا عَبَّاسٍ فِدَاءَهُ فَقَالَ لَا تَدَعُونَ مِنْهُ دِرْهَمًا )

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا إسماعيل بن عبد الله‏)

‏ هو ابن أبي أويس‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏إن رجالا من الأنصار‏)‏

لم أعرف أسماءهم الآن‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏لابن أختنا‏)

‏ بالمثناة ‏(‏عباس‏)‏ هو ابن عبد المطلب، والمراد أنهم أخوال أبيه

عبد المطلب، فإن أم العباس هي نتيلة بالنون والمثناة مصغرة بنت جنان

بالجيم والنون، وليست من الأنصار، وإنما أرادوا بذلك أن أم عبد المطلب

منهم، لأنها سلمى بنت عمرو بن أحيحة بمهملتين مصغر وهي من

بني النجار، ومثله ما وقع في حديث الهجرة أنه صلى الله عليه وسلم

نزل على أخواله بني النجار، وأخواله حقيقة إنما هم بنو زهرة

وبنو النجار أخوال جده عبد المطلب‏.‏

قال ابن الجوزي‏:‏ صحف بعض المحدثين لجهله بالنسب فقال‏:‏

‏"‏ ابن أخينا ‏"‏ بكسر الخاء بعدها تحتانية، وليس هو ابن أخيهم،

إذ لا نسب بين قريش والأنصار، قال‏:‏ وإنما قالوا ابن أختنا لتكون المنة

عليهم في إطلاقه بخلافه ما لو قالوا عمك لكانت المنة عليه صلى الله عليه وسلم،

وهذا من قوة الذكاء وحسن الأدب في الخطاب، وإنما امتنع

صلى الله عليه وسلم من إجابتهم لئلا يكون في الدين نوع محاباة‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات