http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2019, 07:40 AM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 28,401
افتراضي آلام ارملة ! (2)

من: الأخت/ غرام الغرام



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آلام ارملة ! (2)


الأرملة في ديننا تنال كل تكريم ورعاية واهتمام

بل أكثر اللاتي تزوجهن الرسول صلى الله عليه وسلم من الأرامل , فقد

جعل الإسلام للمرأة الأرملة المنزلة الكريمة , بل جعل الإسلام رعايتها

من القربات إلى الله تعالى , كما أن مساعدتها على قضاء حوائجها له

فضل عظيم عنده سبحانه , مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة

( الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل , الصائم النهار )

رواه البخاري .



لكن إذا كانت الأرملة قدر الله تعالى لها أن تفقد زوجها فليس معنى ذلك

أن تمنع من ممارسة حقها في الحياة الكريمة . فموت الزوج ليس معناه

نهاية الحياة بالنسبة للزوجة , وليس معناه أن تعيش بقية حياتها في

أغلال وقيود لقب الأرملة .



وللاسف فإنها عندما تفكر في الزواج مثلا تنهال عليها سيول الاتهامات

والنظرات المشينة من قبل البعض , على الرغم أن الإسلام بشريعته

السمحة يدعم الأرملة ويساعدها على التفاعل مع المجتمع , لكنها عندما

تحاول الانخراط والتفاعل مع من حولها من الجيران والأقارب قد تجد من

حولها من النساء الخوف من الاقتراب منها فالكل يتخوف منها على زوجه ,

ما يدفعها أن تحبس وحيدة تعيش على ذكريات الماضي ,

بل تكون مرتعا لوسوسة الشيطان .



لقد اعتبر الاسلام الزواج حقا للأرملة أجازه لها الشرع بعد انتهاء العدة ,

وهي أربعة أشهر وعشرة أيام أو وضع الحمل إن كانت حاملا ,

فلها أن تتزوج لتكمل حياتها في ظل أسرة مسلمة ..



وقد تلجأ المرأة الأرملة للزواج عندما تشعر أنها بحاجة لرجل يقوم

بدور الأب عندما تفقد استطاعتها في السيطرة على أبنائها , إضافة إلى

المساندة المادية , أما من الناحية النفسية فإنها تلجأ للزواج لكثرة ما يلاحقها من

آلام ومخاطر , فتنظر إلى الزواج كبداية لإعادة ترتيب أوراقها من جديد .



على الجانب الآخر , تنال المرأة الأرملة الاحترام من المجتمع إذا أوقفت نفسها

لأولادها وتفرغت لهم ورفضت الزواج بعد وفاة زوجها , خصوصا

إذا كبر ابناؤها وكبرت هي ايضا في العمر ..


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات