http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-04-2019, 11:46 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 30,572
افتراضي صلاة الجماعة في وقت المغرب

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )

صلاة الجماعة في وقت المغرب



السؤال

إنني رجل ابتليت بحب الإبل حبًّا شديدًا، ولا أستطيع التخلي عنها؛ لما فيها

من الصفات والطباع المحببة فيها، مما يفوت علي حضور صلاة المغرب

في المسجد مع الجماعة؛ لأنني أذهب إليها في البر، وبعض الأحيان صلاة

العشاء إذا تأخرت عندها، ولكنني وقت الأذان أرفعه بصوت عال وأقيم

الصلاة أنا وإخوتي وأولادي الأربعة، ونصلي الصلاة في وقتها بدون

تأخير، فهل علي شيء في ذلك من عدم حضور صلاة الجماعة

في وقت المغرب للسبب الآنف الذكر وبعض الأحيان صلاة العشاء،

حيث أصليها مع إخوتي وأبنائي في البر؟ فإن كان علي شيء من الإثم

بعتها واحتسبت ذلك عند الله مع العلم أنني أحبها.



الإجابة

الواجب في حقك ومن معك أن تصلوا في مساجد البلد القريبة منكم إذا

كنتم في مكان تسمعون فيه الأذان بدون مكبر؛

لقول النبي صلى الله عليه وسلم:



( من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر )



قيل لابن عباس رضي الله عنهما: ما هو العذر؟ قال: خوف أو مرض.

ولأنه صلى الله عليه وسلم لما سأله رجل أعمى قائلاً:



( يا رسول الله: ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فهل لي من رخصة

أن أصلي في بيتي؟ فقال له صلى الله عليه وسلم:

هل تسمع النداء بالصلاة؟ قال: نعم، قال: فأجب )



أما إذا كنتم بعيدين لا تسمعون الأذان فلا حرج عليكم

في الصلاة في مكانكم جماعة.



و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات