http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-06-2019, 02:50 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 30,572
افتراضي حديث اليوم 02

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

) باب وجوب صوم رمضان)

حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسماعيل بن جعفر عن أبي سهيل عن أبيه

عن طلحة بن عبيد الله



( أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثائر الرأس فقال

يا رسول الله أخبرني ماذا فرض الله علي من الصلاة فقال الصلوات الخمس

إلا أن تطوع شيئا فقال أخبرني ما فرض الله علي من الصيام فقال شهر

رمضان إلا أن تطوع شيئا فقال أخبرني بما فرض الله علي من الزكاة فقال

فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم شرائع الإسلام قال والذي أكرمك

لا أتطوع شيئا ولا أنقص مما فرض الله علي شيئا

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح إن صدق

أو دخل الجنة إن صدق )



الشروح

قوله : ( بسم الله الرحمن الرحيم . كتاب الصوم )

كذا للأكثر ، وفي رواية النسفي " كتاب الصيام " وثبتت البسملة للجميع ،

والصوم والصيام في اللغة : الإمساك ، وفي الشرع : إمساك مخصوص

في زمن مخصوص عن شيء مخصوص بشرائط مخصوصة . وقال صاحب

" المحكم " : الصوم ترك الطعام والشراب والنكاح والكلام ، يقال

: صام صوما وصياما ، ورجل صائم وصوم . وقال الراغب : الصوم

في الأصل الإمساك عن الفعل ، ولذلك قيل : للفرس الممسك عن السير

صائم ، وفي الشرع : إمساك المكلف بالنية عن تناول المطعم والمشرب

والاستمناء والاستقاء من الفجر إلى المغرب .



قوله : ( باب وجوب صوم رمضان )

كذا للأكثر ، وللنسفي " باب وجوب رمضان وفضله " وقد ذكر أبو الخير

الطالقاني في كتابه " حظائر القدس " لرمضان ستين اسما ، وذكر بعض

الصوفية أن آدم - عليه السلام - لما أكل من الشجرة ثم تاب تأخر قبول توبته

مما بقي في جسده من تلك الأكلة ثلاثين يوما ، فلما صفا جسده منها تيب

عليه ففرض على ذريته صيام ثلاثين يوما ، وهذا يحتاج إلى ثبوت السند فيه

إلى من يقبل قوله في ذلك ، وهيهات وجدان ذلك .



أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات