صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-18-2019, 02:47 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,914
افتراضي درس اليوم 29

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم

الأنفس الفائزة بيوم العيد يوم الجائزة

الأنفس الفائزة بيوم العيد يوم الجائزة، هي من صامت رمضان إيماناً

واحتساباً، هي من قامت رمضان إيماناً واحتساباً، هي من اعتكفت العشر

الأواخر بإخلاص ونية صادقة.



الأنفس الفائزة بيوم الجائزة هي من قامت ليالي الوتر، وليلةَ القدر إيماناً

واحتساباً، هي من أخرجت زكاةَ أموالها طيبة بها أنفسها، هي من أخرجت

زكاة الفطر صاعاً من طعام قبل صلاة العيد، أو قبل يوم العيد بيوم أو يومين.

الأنفس الفائزة بيوم العيد يوم الجائزة هي التي لا تنسى صيامَ الستِّ

من شوال، ولا تنسى صيام َالاثنين والخميس وثلاثة أيام من كل شهر.

الأنفس الفائزة بيوم العيد يوم الجائزة لا تنسى لذَّة القيامِ

والمناجاةِ في جوف الليالي.

الأنفس الفائزة بيوم العيد يوم الجائزة هي التي ينقطع خيرُها،

ولا يضمحلُّ نفعُها لغيرِها.

هذه الأنفسُ حُقَّ لها أن تفرح بيوم العيد.

قال ابن رجب :

[والعيد هو موسم الفرح والسرور، وأفراحُ المؤمنين وسرورُهم في الدنيا

إنما هو بمولاهم -سبحانه-؛ إذا فازوا بإكمال طاعته، وحازوا ثواب أعمالهم

بوثوقهم بوعده لهم عليها بفضله ومغفرته، كما قال سبحانه وتعالى:

{ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ }

[يونس: 58].


قال بعض العارفين:

(ما فرح أحدٌ بغير الله؛ إلا بغفلته عن الله،

فالغافل يفرح بلهوه وهواه، والعاقل يفرح بمولاه)،...

لما قدِم النبيُّ صلى الله عليه وسلم المدينةَ كان لهم يومان يلعبون فيهما،

فقال: "إن الله قد أبدلكم يومين خيراً منهما: يوم الفطر والأضحى"،

فأبدل الله هذه الأمَّة بيومي اللعب واللهو؛ يومي الذكر والشكر

والمغفرة والعفو...

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات