http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-14-2018, 02:52 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26,000
افتراضي الصلاة في الاستراحات

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )

الصلاة في الاستراحات

السؤال

كثرت في هذه الأيام التجمعات في الاستراحات، وهذه الاستراحات بحكم
كثرتها وتقاربها بني قريبًا منها المساجد، وذلك من أجل أن لا تفوت
على أهل الاستراحات صلاة الجماعة وفضلها، ولكن هناك بعض الإخوة
يقول: ما دام أننا جماعة فيجوز لنا أن نصلي في مكاننا، مع العلم أن
المسجد قريب ويسمع النداء، وذلك بحجة أن التأكيد على الجماعة وليس
على المساجد، وأن الأجر حاصل لمن صلى مع الجماعة حتى ولو لم يكن
بالمسجد، والمسجد قريب منه، وما حكم الشرع بمن يصوم في رمضان
ويترك الصلاة مع الجماعة بالمسجد بحجة أنه يصلي جماعة
في الاستراحة ، هل يطلق على تارك الصلاة مع الجماعة بالمسجد فاسق
عاص، وما هي النصيحة التي يوجهها فضيلتكم لهؤلاء؟ ونرغب أن تكون
فتوى توزع على رواد الاستراحات، وهل يجوز للمسافر ترك صلاة
الجماعة إذا كان في غير بلده؟

الإجابة
يجب على المسلمين أن يصلوا الصلوات الخمس جماعة في المسجد؛
لأن المساجد لم تبن إلا لذلك، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر )

ولأنه صلى الله عليه وسلم هم أن يحرق على المتخلفين عن الصلاة
في المسجد بيوتهم في النار، ولم يسأل هل كانوا يصلون جماعة
في بيوتهم أو لا، ولأنه صلى الله عليه وسلم لم يرخص للأعمى الذي لم
يجد قائدًا يوصله إلى المسجد أن يصلي في بيته، بل أمره بإجابة المؤذن
والصلاة في المسجد، وأداء الصلاة جماعة في المسجد هو عمل المسلمين
قديمًا وحديثًا.
و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات