http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-23-2018, 09:17 AM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26,416
افتراضي حديث اليوم 4225

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب كَيْفَ كَانَ بَدْءُ الرَّمَلِ )


حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ هُوَ ابْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ
عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ

( قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ فَقَالَ الْمُشْرِكُونَ إِنَّهُ يَقْدَمُ
عَلَيْكُمْ وَقَدْ وَهَنَهُمْ حُمَّى يَثْرِبَ فَأَمَرَهُمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ
يَرْمُلُوا الْأَشْوَاطَ الثَّلَاثَةَ وَأَنْ يَمْشُوا مَا بَيْنَ الرُّكْنَيْنِ وَلَمْ يَمْنَعْهُ أَنْ يَأْمُرَهُمْ
أَنْ يَرْمُلُوا الْأَشْوَاطَ كُلَّهَا إِلَّا الْإِبْقَاءُ عَلَيْهِمْ )

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏باب كيف كان بدء الرمل‏)‏
أي ابتداء مشروعيته، وهو بفتح الراء والميم هو الإسراع‏.‏

وقال ابن دريد‏:‏ هو شبيه بالهرولة، وأصله أن يحرك الماشي منكبيه
في مشيه، وذكر حديث ابن عباس في قصة الرمل في عمرة القضية

قوله‏:‏ ‏(‏أن يرملوا‏)‏
بضم الميم وهو في موضع مفعول يأمرهم تقول أمرته كذا وأمرته بكذا‏.‏

و ‏(‏الأشواط‏)
‏ بفتح الهمزة بعدها معجمة جمع شوط بفتح الشين وهو الجري مرة إلى
الغاية، والمراد به هنا الطوفة حول الكعبة، و ‏(‏الإبقاء‏)‏ بكسر الهمزة
وبالموحدة والقاف الرفق والشفقة، وهو بالرفع على أنه فاعل ‏"
‏ لم يمنعه ‏"‏ ويجوز النصب‏.‏

وفي الحديث جواز تسمية الطوفة شوطا، ونقل عن مجاهد والشافعي
كراهته، ويؤخذ منه جواز إظهار القوة بالعدة والسلاح ونحو ذلك للكفار
إرهابا لهم، ولا يعد ذلك من الرياء المذموم‏.‏

وفيه جواز المعاريض بالفعل كما يجوز بالقول، وربما كانت بالفعل أولى‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات