http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-14-2018, 04:37 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,929
افتراضي درس اليوم 4092

من:إدارة بيت عطاء الخير


درس اليوم

الاختلاط

خلق الله تعالى كلاً من الذكر والأنثى وجعل لهما من الخصائص

والمميزات ما تتحقق به عمارة الأرض وتحقق المصالح للناس، وأوجب

الله تعالى في شرائع الأنبياء كافة ما ينظم العلاقة بين الجنسين، ومنعهم

من كل ما يهدم كيانهم الإنساني أو يخدش مسلكهم الأخلاقي. ولأجل

هذا كشف الله تعالى أهداف المبطلين ليكون الناس على حذر منهم

فقال سبحانه:


{وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ

أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيماً}

[سورة النساء: 27].

كما توعد سبحانه من سلكوا مسالك الفاحشة ومقدماتها فقال سبحانه:

{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ}


[سورة النور: 19].

ومن جملة ما عُنيت به الشرائع السماوية: تنظيم العلاقات بين الرجال

والنساء، ومنه: ضبط قنوات التواصل بينهما ومن ذلك ما يتعلق بالخلوة،

وهو انفراد الرجل بالمرأة الأجنبية عنه في مكان مغلق أو بعيد

عن الأنظار، وذلك الاختلاط بين النساء والرجال الأجانب عنهن.

دعاة الاختلاط لا تسوقهم عقولهم أو علومهم ، وإنما تسوقهم شهواتهم ،

وهم يبتعدون كل البعد عن الاتعاظ أو الاعتبار بالتردي الأخلاقي التي

وصلت إليه الشعوب التي تبيح الاختلاط والتحرر في العلاقات الاجتماعية

بين الرجل والمرأة و هذا الانحطاط الواضح الصريح لا يغفل عنه

إلا المغفلون النائمون الساذجون.

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات