صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-13-2018, 03:57 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 33,706
افتراضي حديث اليوم 4257

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب فَضْلِ الصَّوْمِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ )

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ أَخْبَرَنِي
يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ وَسُهَيْلُ بْنُ أَبِي صَالِحٍ أَنَّهُمَا سَمِعَا النُّعْمَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ

( مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنْ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا )

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏باب فضل الصوم في سبيل الله‏)‏
قال ابن الجوزي‏:‏ إذا أطلق ذكر سبيل الله فالمراد به الجهاد‏.‏

وقال القرطبي‏:‏ سبيل الله طاعة الله، فالمراد من صام قاصدا وجه الله‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏أخبرني يحيى بن سعيد‏)‏
هو الأنصاري، وسهيل بن أبي صالح لم يخرج له البخاري موصولا
إلا هذا، ولم يحتج به لأنه قرنه بيحيى بن سعيد، وقد اختلف في إسناده
على سهيل فرواه الأكثر عنه هكذا، وخالفهم شعبة فرواه عنه عن صفوان
بن يزيد عن أبي سعيد أخرجه النسائي، ولعل لسهيل فيه شيخين‏.‏

وأخرجه النسائي أيضا من طريق أبي معاوية عن سهيل عن المقبري
عن أبي سعيد، ووهم فيه أبو معاوية، وإنما يرويه المقبري
عن أبي هريرة لا عن أبي سعيد، وإنما رواه سهيل من حديث
أبي هريرة عن أبيه عنه لا عن المقبري‏.‏

كذلك أخرجه النسائي من طريق سعيد بن عبد الرحمن عن سهيل
عن أبيه، وكذا أخرجه أحمد عن أنس بن عياض عن سهيل‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏سبعين خريفا‏)‏
الخريف زمان معلوم من السنة، والمراد به هنا العام، وتخصيص
الخريف بالذكر دون بقية الفصول - الصيف والشتاء والربيع - لأن
الخريف أزكى الفصول لكونه يجني فيه الثمار‏.‏

ونقل الفاكهاني أن الخريف يجتمع فيه الحرارة والبرودة والرطوبة
واليبوسة دون غيره، ورد بأن الربيع كذلك‏.‏

قال القرطبي‏.‏
ورد ذكر السبعين لإرادة التكثير كثيرا انتهى‏.‏

ويؤيده أن النسائي أخرج الحديث المذكور عن عقبة بن عامر والطبراني
عن عمرو بن عبسة وأبو يعلى عن معاذ بن أنس فقالوا جميعا
في رواياتهم ‏(‏مائة عام‏)‏ ‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك
سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات