http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-08-2018, 02:07 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 27,619
افتراضي الطريق إلى الإِخلاص

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( سـؤال و جـواب )


الطريق إلى الإِخلاص

السؤال

إنني أعيش في هذه الفترة وأنا لا أعرف كيف أصنع، فإن إخلاص النية لله

أمر ليس بالسهل والهين فإن إخلاص النية لله من الفروض الواجبة،

ولذلك كان أحد الصحابة يقول: إن الإِخلاص عزيز ولذلك فإنه كيف يصنع

الإِنسان حتى يكون مخلصًـا لله ماذا يصنع الإِنسان حتى تكون دراسة العلم

والحصول على أعلى الدرجات والمراكز يكون ذلك من أجل الله،

ماذا يصنع الإِنسان حتى يقف الإِنسان في صلاته مستشعرًا عظمة الله

سبحانه وتعالى إنني آت في صلاتي وأخرج منها ولا شيء وكأنني لم أكن

واقفًا بين يدي جبار السماوات والأرض، حتى إنني أخشى أن يكون

غضبي عندما أرى منكرًا حمية فقط وليس خالصًا لله، وإنني هنا ليس

معنى كلامي أنني أسأل ذلك الأمر سمعة أو رياء فليس معنى أن العمل به

رياء أو سمعة إنه خالص لوجه الله، فيمكن أن يكون فعله ليس من أجل

شيء ولكني أصنعه قط؛ لأنني أريد أن أفعل ذلك الأمر أن أصوم مثلاً

أو أقوم بالليل، أرجو من فضيلتكم أن توضح لي الأمر بعد أن تحدث معي

في هذا الأمر أخ، وقال لي: إن العمل يمكن أن يفعله الإِنسان وهذا الأمر

بعيد عن الرياء والسمعة ولا يكون خالصًا لوجه الله أن يصلي بالليل،

لماذا؟ لأنه يريد أن يفعل ذلك فقط. أرجو من فضيلتكم

توضيح ذلك الأمر لي.

الإجابة

اجتهد في إسلام وجهك لله، وأخلص قلبك له، واقصد بعملك أن تنال رضاه

وأن يثيبك عليه وارج الله والدار الآخرة، ودع عنك الوسوسة وادفع كيد

الشيطان فإنه يريد أن يقلق راحتك ويملأك بالشكوك.



و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات