http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2018, 04:23 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 24,143
افتراضي حديث اليوم 4089

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب مَا جَاءَ فِي الْإِصْلَاحِ بَيْنَ النَّاسِ إِذَا تَفَاسَدُوا...1 )

حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ

قَالَ سَمِعْتُ أَبِي أَنَّ أَنَسًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ

( قِيلَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ أَتَيْتَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ فَانْطَلَقَ إِلَيْهِ

النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَكِبَ حِمَارًا فَانْطَلَقَ الْمُسْلِمُونَ يَمْشُونَ مَعَهُ

وَهِيَ أَرْضٌ سَبِخَةٌ فَلَمَّا أَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ إِلَيْكَ عَنِّي

وَاللَّهِ لَقَدْ آذَانِي نَتْنُ حِمَارِكَ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ مِنْهُمْ وَاللَّهِ

لَحِمَارُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَطْيَبُ رِيحًا مِنْكَ فَغَضِبَ لِعَبْدِ اللَّهِ

رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ فَشَتَمَهُ فَغَضِبَ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا أَصْحَابُهُ فَكَانَ بَيْنَهُمَا ضَرْبٌ

بِالْجَرِيدِ وَالْأَيْدِي وَالنِّعَالِ فَبَلَغَنَا أَنَّهَا أُنْزِلَتْ

{ وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا } )



الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا معتمر‏)

‏ هو ابن سليمان التيمي، والإسناد كله بصريون‏.‏

ووقع في نسخة الصغاني في آخر الحديث ما نصه‏:‏ قال أبو عبد الله –

وهو المصنف - هذا ما انتخبته من حديث مسدد قبل أن يجلس ويحدث‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏أن أنسا قال‏)‏

كذا في جميع الروايات ليس فيه تصريح بتحديث أنس لسليمان التيمي،

وأعله الإسماعيلي بأن سليمان لم يسمعه من أنس، واعتمد على رواية

المقدمي عن معتمر عن أبيه أنه بلغه عن أنس بن مالك‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏قيل للنبي صلى الله عليه وسلم‏)

لم أقف على اسم القائل‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏لو أتيت عبد الله بن أبي‏)

‏ أي ابن سلول الخزرجي المشهور بالنفاق‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وهي أرض سبخة‏)‏

بفتح المهملة وكسر الموحدة بعدها معجمة أي ذات سباخ، وهي الأرض

التي لا تنبت، وكانت تلك صفة الأرض التي مر بها صلى الله عليه وسلم

إذ ذاك، وذكر ذلك للتوطئة لقول عبد الله بن أبي إذ تأذى بالغبار‏.‏

قوله ‏(‏فقال رجل من الأنصار منهم إلخ‏)‏

لم أقف على اسمه أيضا؛ وزعم بعض الشراح أنه عبد الله بن رواحة،

ورأيت بخط القطب أن السابق إلى ذلك الدمياطي ولم يذكر مستنده في ذلك

فتتبعت ذلك فوجدت حديث أسامة بن زيد الآتي في تفسير آل عمران بنحو

قصة أنس، وفيه أنه وقعت بين عبد الله بن رواحة وبين عبد الله بن أبي

مراجعة، لكنها في غير ما يتعلق بالذي ذكر هنا، فإن كانت القصة متحدة

احتمل ذلك، لكن سياقها ظاهر في المغايرة، لأن في حديث أسامة أنه

صلى الله عليه وسلم أراد عيادة سعد بن عبادة فمر بعبد الله بن أبي‏.‏

وفي حديث أنس هذا أنه صلى الله عليه وسلم دعي إلى إتيان عبد الله بن أبي،

ويحتمل اتحادهما بأن الباعث على توجهه العيادة فاتفق مروره بعبد الله

بن أبي فقيل له حينئذ لو أتيته فأتاه، ويدل على اتحادهما أن في حديث

أسامة ‏"‏ فلما غشيت المجلس عجاجة الدابة خمر عبد الله بن أبي

أنفه بردائه‏"‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فغضب لعبد الله‏)‏

أي ابن أبي ‏(‏رجل من قومه‏)‏ لم أقف على اسمه‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فشتما‏)‏

كذا للأكثر أي شتم كل واحد منهما الآخر‏.‏

وفي رواية الكشميهني فشتمه‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ضرب بالجريد‏)‏

كذا للأكثر بالجيم والراء‏.‏

وفي الحديث بيان ما كان النبي صلى الله عليه وسلم عليه من الصفح

والحلم والصبر على الأذى في الله والدعاء إلى الله وتأليف القلوب

على ذلك، وفيه أن ركوب الحمار لا نقص فيه على الكبار‏.‏

وفيه ما كان الصحابة عليه من تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم

والأدب منه والمحبة الشديدة، وأن الذي يشير على الكبير بشيء يورده

بصورة العرض عليه لا الجزم‏.‏

وفيه جواز المبالغة في المدح لأن الصحابي أطلق أن ريح الحمار أطيب

من ريح عبد الله بن أبي وأقره النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات