الموضوع: حديث اليوم 4756
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-30-2020, 02:08 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 36,143
افتراضي حديث اليوم 4756

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث اليوم

باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (22)


حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ مُضَرَ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ
عَنْ الْأَعْرَجِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَالِكٍ ابْنِ بُحَيْنَةَ الْأَسْدِيِّ قَالَ

( كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَجَدَ فَرَّجَ بَيْنَ يَدَيْهِ حَتَّى نَرَى إِبْطَيْهِ
قَالَ وَقَالَ ابْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا بَكْرٌ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ )

الشرح‏:‏

حديث عبد الله بن مالك ابن بحينة، هو بتنوين مالك وإعراب ابن بحينة
إعراب بن مالك لأن مالكا أبوه وبحينة أمه‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏الأسدي‏)‏
هو بسكون المهملة، ويقال فيه الأزدي بسكون الزاي، وهذا مشهور في هذه
النسبة يقال بالزاي وبالسين، وغفل الداودي فقرأه فتح السين ثم أنكره، وقد
تقدم هذا الحديث في كتاب الصلاة، وكذا قوله‏:‏ ‏"‏ قال ابن بكير ‏"‏ أي يحيى
بن عبد الله بن بكير ‏(‏حدثنا بكر‏)‏ أي ابن مضر بالإسناد المذكور‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏بياض إبطيه‏)
‏ أي أن يحيى، زاد لفظ ‏"‏ بياض ‏"‏ لأن في رواية قتيبة ‏"‏ حتى يرى إبطيه ‏"‏
واختلف في المراد بوصف إبطيه بالبياض فقيل‏:‏ لم يكن تحتهما شعر فكانا
كلون جسده، ثم قيل لم يكن تحت إبطيه شعر البتة، وقيل كان لدوام تعهده له
لا يبقى فيه شعر، ووقع عند مسلم في حديث ‏"‏ حتى رأينا عفرة إبطيه ‏"‏
ولا تنافي بينهما لأن الأعفر ما بياضه ليس بالناصع، وهذا شأن المغابن
يكون لونها في البياض دون لون بقية الجسد‏.‏

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس